التوتر يسبب السّكري فانتبهي منه!

فئة كبيرة جداً من النساء يعانين من مرض السّكري وقد يُصبن به لاسيما عن عمر مبكر، لكن في المقابل، لا تخلو الإصابات من الدّخول الى حياة الشابات أيضاً لتقلب طريقة عيشهن رأساً على عقب، وتدخلهن في تساؤلات كثيرة لم تكن في الحسبان. ولأن ياسمينة حريصة دائماً على إطلالة المرأة العربية لذلك اختارت أم تعرّفك على أهم العوامل التي تسبب هذا المرض واكتشفي كيف أن التوتر يؤثر سلبياً على الصّحة ويعرّض الجسم للإصابة بالسّكري.

ما هي مسببات التوتر وكيفية القضاء عليه؟

أسباب الإصبة بالسّكري:

العامل الوراثي: هو من أكثر الأسباب الشائعة وهو يصيب المرأة لاسيما في شبابها، فإن كنت من اللواتي يحملن هذا المرض من دون التأثر به بشكل مباشر، لا بدّ إذاً من التوجه عند طبيب مختص وأخصائية تغذية ليُساعدانك على تخطي الأمر ومنعك من الإصابة به بشكل مفرط.
السّمنة وعدم الإنتباه على الطّعام: إن كنت من اللواتي يحببن الطّعام كثيراً ويأكلن من دون انتباه أو اتباع حمية غذائية معيّنة، إذاً أنت معرّضة للإصابة بمرض السّكري عن عمر مبكر وذلك بسبب الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالدّهون ما يسبب تغييرات في وظيفة البنكرياس وخلايا الجسم فيصبح حرق السّكر أمر صعب. اكتشفي لمريضة السكري.. 6 نصائح صحية مهمة جداً!

تخطي الضغط النفسي

التخلي عن التمارين الرّياضية: إن كنت معرّضة وراثياً للإصابة بمرض السّكري، لا بدّ من التشديد وإرغام نفسك على ممارسة الرّياضة يومياً إن أمكن، وذلك للمحافظة على صحة الجسم وتعزيز عمل الأعضاء والخلايا لاسيما تلك المسؤولة عن حرق الدّهون والسّكر,

التوتّر والضّغط النفسي: إبتعدي قدر الإمكان عن الشّعور بالتّوتّر وحاولي عدم إدخال نفسك في ضغوطات نفسية مزعجة، لأن ذلك يؤثر بشكل كبير على صحّتك، وعلى نسبة حرق الدّهون والسّكر في الدّم ما يسبب لك مرض السّكري حتى ولو كنت غير معرّضة وراثياً. وكانت بعض الدّراسات قد أكدّت أن التعب النفسي والتّوتّر يعتبران من أولى العوامل التي تسبب بهذا المرض.