ستيني يتحدى الطبيعة ويسعى لتغيير سنه في الأوراق الرسمية

في تحدي للطبيعة والأنظمة والقوانين، قرر رجل في الـ69 من عمره، السعي إلى تغيير سنه رسميًّا ليصبح أصغر بعشرين عامًا من سنه الحقيقية متسلحًا بشهادة طبية تقول إنه يمتلك جسدًا “شابًّا” أصغر من عمره.

وبدأ الرجل بالفعل في اتخاذ إجراءات قانونية ضد السلطات المحلية في المدينة التي يعيش فيها، بعد أن رفضت تغيير سنه رسميًّا.

ويأمل الرجل الهولندي إميل راتلباند -وهو شخصية عامة ويعمل في مجال التنمية البشرية- تغيير سنه على الأوراق الرسمية من 11 مارس 1949 إلى 11 مارس 1969، بعد أن أخبره الأطباء أنه يملك جسدًا أصغر بعشرين سنة.