صور بسمة بوسيل بخسارة وزن لافتة بعد ولادة طفلها الثالث والجمهور مصدوم

أثارت مصممة الأزياء بسمة بوسيل موجة من الاستغراب، على إثر نشرها صورتين جديدتين لها على انستقرام، كشفت من خلالهما عن خسارتها اللافتة لوزنها الزائد بعد الحمل والولادة.

بسمة بوسيل أطلت في صورتين على انستقرام، برشاقة لافتة ليبدو أنها خسرت وزنها الزائد المكتسب من الحمل سريعاً، حيث لم يمر سوى 10 أيام تقريباً على ولادة طفلها الثالث آدم.

وظهرت بسمة بوسيل في الصورتين وهي ترتدي ملابس رياضية، مما يدل على أنها بدأت تمارس التمارين بعد الولادة مباشرة، لتبدو في كامل هيئتها، مما دفع السيدات لسؤالها عن السر وراء هذه الرشاقة السريعة؟

لم توضح بسمة بوسيل السبب وراء الخسارة السريعة للوزن، ولكن من إطلالتها الرياضية يبدو أنها بدأت في ممارسة التمارين، لخسارة الوزن المكتسب من فترة الحمل.

وما زاد من تساؤلات متابعي بسمة بوسيل على صورها، أنها بدت مشرقة ولا يبدو عليها التعب إطلاقاً، فقد أطلت في كامل صورها وكأنها لم تمر بمرحلة الحمل من الأساس.

وكانت بسمة بوسيل وضعت طفلها الثالث آدم في أمريكا يوم 22 أكتوبر، بعد أن أخفت حملها طوال شعوره، إلا أن مرض زوجها الفنان تامر حسني، وعدم تواجدها بجواره كشف أنها حامل في أواخر شهور الحمل، وأنها تستعد للولادة في الخارج.