صور: سيدة بريطانية عاشت بصحبة 15 شبحًا لربع قرن من الزمن

في غرب منطقة يوركشير، شمال شرقي بريطانيا، تعيش السيدة كريستين واطسون، صاحبة الـ59 عامًا، في فندق يعود تاريخ بنائه إلى نحو 400 سنة ماضية بصحبة 15 شبحًا.

ووصلت كريستين مع أطفالها الثلاث إلى الفندق الذي يحمل اسم ” The Fleece Inn”، في أوائل عام 1993، كمديرة، واستقرت في شقة فوق حانة الفندق، بينما لم ترع أي اهتمام لما يثار بين الجيران، عن أن المكان مسكون بالأشباح.

واكتشفت كريستين حقيقة إقامتها بصحبة الأشباح، عندما أخبرها ابنها مايكل باكيًا ذات يوم، وكان لا يزال في الحادية عشرة من عمره، أن ألعابه تتحرك ليلًا بمفردها، حينها نثرت دقيقًا على الأرضيات قبل النوم ليلًا، وفوجئت بآثار أقدام فوقها في صباح اليوم التالي.

وعلى الرغم من أن خدش الأصوات القادمة من الجدران والأثاث الذي يتنقل من مكانه، كانت تبعث في نفس زوجها وأطفالها القلق، إلا أن كريستين تشعر بأن الأشباح وأرواحهم الهائمة حولها ليست شريرة.

ويحظى الفندق بإقبال شديد من قبل السائحين، ممن يأتون بحثًا عن فرصة لمشاهدة الأشباح والاستدلال على آثارها، وهو ما يجعل كريستين فخورة بكونها صاحبة أكثر مكان مسكون في إنجلترا.