7 أسباب تجعل من استخدام مراحيض القرفصاء (المراحيض العربية) أفضل من استخدام المراحيض الغربية

أصبحنا نحاكي الغرب في معظم عادتهم وأصبح من يستبق ويأتي بشيء جديد من الغرب يكون بالطبع شخصية رائعة، فبالرغم من الاختراعات والتكنولوجيا التي توصلوا إليها وبالرغم من أنهم هم أنفسهم قد بدءوا في العودة إلى الطبيعة والتخلي عن تلك التكنولوجيا في حين أننا نحن انسقنا وراءهم وتخلينا عن عاداتنا والتي كانت في الأصل هي الأصح، مثال ذلك مرحاض القرفصاء أو المرحاض العربي، وترجع تسميته هذه نتيجة وجوب الجلوس على شكل القرفصاء لقضاء الحاجة، ويوجد بعض منا يعلم شكله ولكن أعتقد أن الأجيال الجديدة قد لا تعلم شيئاً عنه لذلك أرفقنا صورته إليكم. دعونا نقدم لكم 7 مزايا لاستخدام مرحاض القرفصاء بدلاً من المرحاض الغربي.

1. يُحسن الصحة العامة ويزيد من اللياقة البدنية

من يعتقد أن وضعية القرفصاء هي وضعية سهلة فهو لا يعلم شيئاً حيث توجد تمرينات رياضية حالياً منتشرة بشدة تُدعى السكوات وهي عبارة عن تأدية حركة القرفصاء طلوعاً وهبوطاً وهي تعتبر من التمارين الصعبة والتي تحتاج إلى مستويات متقدمة، لذلك من يقوم بقضاء حاجته بهذه الطريقة فهو يبذل مجهود بدني، بل وإنه يبذله أكثر من مرة في اليوم، فأثناء هذه الوضعية يتم الارتكاز على الأرجل واليدين وقد يتعرق الشخص نتيجة لما يبذله من مجهود ولكن لنطمئنكم فإن كبار السن ومن اعتادوا على استخدامه منذ نعومة أظافرهم تجدهم لا يشعرون بالإرهاق ولكن لا يزال بالنسبة لهم بمثابة تمرين رياضي ذو مستوى متقدم، ونود الإشارة إلى أن الجلوس بوضعية القرفصاء يعتبر تمرين جيد بالنسبة للدورة الدموية.

2. يساعد على الهضم بشكل صحيح

الجلوس في هذه الوضعية يساعد عملية الهضم بشكل كبير لأنك بذلك تقوم بوضع ضغط كبير على المعدة وبالتالي على الطعام وبالتالي تُسهل عملية خروج البراز، أما مقارنة بالمرحاض الغربي فأنت مجرد تجلس دون أن تُدفع بأي قوة ضغط على المعدة وبالتالي لا يساعدك في عملية الهضم ولا التبرز.

3. صديق للبيئة

بين الحين والآخر تشن المنظمات المهتمة بالبيئة هجمات ضد المراحيض الغربية بسبب استخدام مستعمليها للمناديل الورقية بعكس المرحاض العربي، فالضغط في استخدام المناديل الورقية هو ضغط أيضاً على قطع المزيد والمزيد من الأشجار لتلبية الحاجة وصناعة المزيد من المناديل الورقية!!

4. جيد للنساء الحوامل

طريقة الجلوس في وضعية القرفصاء لقضاء الحاجة لا تمثل أي ضغط على رحم المرأة الحامل وهذا ما نريده بالضبط، وليست هذه فائدته فقط بل إنه يساعد أيضاً في تسهيل عملية الولادة، حيث يُنصح بعض الأطباء المرأة الحامل في أواخر أيام الحمل والتي تستعد للولادة بأن تقضي حاجتها بالمرحاض العربي حتى تقوم بعملية إطالة وتقوية للعضلات السفلية حتى تساعدها في عملية الولادة.

5. نظيف وصحي

مجرد إجراء مقارنة سطحية دون التغلغل في تفاصيل كثيرة تستطيع التعرف على ما هو المرحاض الأفضل من حيث تأثيره على الصحة! فعند استخدام مرحاض القرفصاء لا تحتاج إلى ملامسة أي جزي من جسدك للمرحاض بخلاف قدميك وبالتالي تتجنب احتمالية انتقال الأمراض نتيجة للجلوس على نفس المقعد الذي جلس عليه المئات بل الآلاف قبلك (خاصة في الأماكن العامة).

6. يوفر المياه والأشجار إلى حد كبير مما يؤثر بالإيجاب على البيئة

إن توفير المياه هي القضية الحاسمة التي نواجهها جميعاً اليوم، ومن المؤكد أننا سنواجه أزمة المياه في المستقبل، وبالمقارنة بين مراحيض القرفصاء والمراحيض الغربية نجد أن مراحيض القرفصاء تستهلك كمية مياه أقل بكثير مما تستهلكه المراحيض الغربية وبالتالي هذه فائدة لا تعود بالإيجاب علينا نحن كأشخاص فقط وإنما على البيئة أيضاً.

7. يمنع سرطان القولون وغيرها من الأمراض

يساعد الجلوس في وضعية القرفصاء على التخلص من البراز بشكل كامل من قولون الجسم، وبالتالي فإنه يساعد الأشخاص الذين يعانون من الإمساك، والتهاب الزائدة الدودية، وأي شيء يسبب سرطان القولون وغيرها من الأمراض.

وتأكيداً على ما قيل، يدعوا جميع الأطباء حالياً لشراء هذا الشيء الصغير والذي أشبه بالكرسي (الموضح بالصورة) ليُستخدم مع المرحاض الغربي لتعديل الوضعية لتُشبه وضعية القرفصاء وهذا ما وجدوه أنه الأنسب للتخلص من جميع البراز ولراحة القولون، نود الإشارة أخيراً أن ليس كل ما هو آت من الغرب شيء جيد وليس كل ما هو عربي شيء قديم وغير مُعاصر!