تغطيةُ مقاعد المرحاض بورق المناديل هل يحميكِ من الأمراض؟.. الجواب سيصدمكِ!

ربّما نلجأُ في بعض الأحيان ونحن مضطرّين إلى استخدام الحمامات العامة، حيث تكون لدينا مشاعر خوف وقلق من مستوى النظافة فيها، ونتيجةً لهذا الحذر الزائد، نميلُ لوضع مناديل ورقية أعلى التواليت في محاولة لحماية أنفسنا من الجراثيم والأمراض.

لكنّ المفاجأة التي تمّ التوصّل إليها، وفق دراسات بحثية حديثة، هي أن الأشخاص الذين يُقدمون على ذلك يُعرّضون أنفسهم في واقع الأمر لمزيد من البكتيريا الضارّة بالصحة.

ونوّه الباحثون في هذا السياق إلى أنّ ورق التواليت يتّسم بنسيجه القاسي وتمّ تصميمه بحيث يكون ماصًّا، ما يجعله مادة مثالية بالنسبة للبكتيريا التي تلتصق وتعلق به.

كما لفت الباحثون إلى أن تثبيت لفّات ورق التنشيف في مكان مجاور لقاعدة التواليت يكون سببًا في إغراقها بكميات كبيرة من الجراثيم في كل مرّة يتم فيها مسح المرحاض، حيث تتناثر تلك البكتيريا في الهواء وتنتشر بكافة أنحاء الحمام، لذا فإنك حين تضعين ذلك الورق على التواليت (اعتقادًا منك بـأنه سيكون عازلاً بينك وبين هذه الجراثيم الموجودة على سطح التواليت) فإنك تجلسين عليها في واقع الأمر.

ونصحَ الباحثون في الأخير بأن أول شيء يُمكنك القيام به لتجنّب الجراثيم والبكتيريا العالقة ببشرتك هو غسل يديك بصورة جيدة للغاية بعد الانتهاء من الحمام.