العثور على هيكل عظمي لمصاص دماء بهذا البلد!

عثر علماء الآثار على هيكل عظمي لمصاص دماء داخل مقبرة في روما بإيطاليا يرجع تاريخه إلى 1600 عام، والهيكل العظمي لطفل صغير من أبناء مصاصي الدماء.

وأكد العلماء على أن الطفل مصاص الدماء كان عمره 10 أعوام وقت وفاته، وعُثر على حجر داخل فمه، وهذا يعني أنه دفن بالطقوس الخاصة بمصاصي الدماء حتى لا يعود مرة أخرى إلى سطح الأرض بعد وفاته.

وطقوس الدفن التي أقيمت لهذا الطفل كانت من الطرق المتبعة في القرن الخامس الميلادي لمنع مصاصي الدماء من العودة مجدداً للحياة، ونشر العدوى بين الناس.

وأكدت الدراسات على أن الطفل مصاص الدماء كان مصاباً بمرض الملاريا وقت وفاته، ولم يقدر العلماء على تحديد جنس الهيكل العظمي لطفل.

ومن الاختبارات التي أجريت في موقع الدفن تبين أن هناك بعض الأدلة على وجود علامات من طقوس السحر التي كانت مُتبعة في تلك الحقبة الزمنية، وذلك لعثور العلماء على مخالب للغربان، وعظام ضفادع، وبعض القدور البرونزية.

وعُثر على الهيكل العظمي للطفل مصاص الدماء في مسافة أعمق من باقي الأطفال الموتى في المقابر المجاورة له.