نجل الفنانة الراحلة غنوة محمد يضع عائلته في مأزق

رحلت الفنانة المصرية غنوة محمد، شقيقة الفنانة أنغام، عن عمر يناهز الـ 28 عامًا في حادث سير خطير.

غنوة محمد، تركت خلفها نجلها الوحيد ياسين، والذي كانت ترتبط كثيرًا وحرصت عائلتها على إخفاء خبر وفاتها عن طفلها وذلك لصغر سنه.

وذكرت بعض المصادر المقربة من العائلة إن والدتها ترد على أسئلة طفلها المتكررة حول غياب والدته قائلة: «إنها سافرت إلى احدى الدول من أجل تصوير عمل فني، وأوضحت له أن السفر سوف يستغرق وقتاً طويلاً».

وأضافت: أن غنوة ظلت تتساءل قبل وفاتها بساعات عن ابنها ياسين، غير مدركة ما حدث لها من كثرة إصاباتها بسبب الحادث الأليم الذي راحت ضحيته.

وكانت غنوة محمد، قد تعرضت لحادث سير خطير، وذلك يوم الجمعة الموافق12 أكتوبر، في التجمع الخامس وتم نقلها لأحد المستشفيات ولكنها فارقت الحياة بمجرد وصولها للمشفى.

خلاف أنغام مع والدها وشقيقتها الراحلة لم يمنعها من الذهاب إلى المستشفى لتكون بجوار والدها في هذا المصاب.

نشر الحساب الرسمي للفنانة أنغام بموقع الفيس بوك صورة الفنانة الراحلة غنوة شقيقة الفنانة أنغام.

وعلقت أنغام على الصورة “البقاء لله .. انتقلت الى رحمة الله غنوة محمد على سليمان، أخت أنغام اثر حادث اليم صباح اليوم، نسألكم الدعاء”.

جمهور الفنانة أنغام نشر صورة قديمة لها من الطفولة برفقة شقيقتها، حيث كانت تحتضنها وتضعها على ساقيها، ودعا الجمهور للفنانة الشابة الراحلة بالرحمة.

غنوة هي ابنة الملحن والموسيقار محمد علي سليمان وشقيقة أنغام، بدأت حياتها الفنية من خلال الغناء، ولكنها قررت الاتجاه للتمثيل، وكان آخر أعمالها الجزء الثاني من مسلسل «الأب الروحي».

“الأب الروحي 2” بطولة سوسن بدر وأحمد عبد العزيز ودنيا عبد العزيز ومحمود الجندي ووفاء سالم والراحلة غنوة محمد علي سليمان، وإيهاب فهمي ومحمد عز، من تأليف هاني سرحان، وإنتاج ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز، للمخرج تامر حمزة.