كشف تفاصيل جديدة عن الحادث الأليم الذي أودى بحياة غنوة شقيقة أنغام ‏

مازال خبر وفاة الفنانة غنوة شقيقة الفنانة أنغام يثير اهتمام الكثيرين الذين فجعوا من هول الخبر المحزن، لتكون آخر المستجدات بشأنه هو طلب نيابة القاهرة الجديدة المباحث بإعادة التحريات في وفاة الراحلة.

وأمرت نيابة القاهرة الجديدة بدفن غنوة التي لفظت أنفاسها الأخيرة، بعد تعرضها لحادث سير أليم أودى بحياتها وعجز الأطباء عن مساعدتها.

وكشفت التحريات الأولى بشأن حادث وفاة غنوة شقيقة أنغام، أن الراحلة اصطدمت سيارتها بسيارة ملاكي أخرى، كان يقودها شاب في شارع التسعين في التجمع الخامس، بحسب موقع الوطن.

وأضافت التحريات أن الشاب أصيب بكدمات متفرقة في جسمه، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج مع تحفظ الشرطة عليه لحين الانتهاء من استجوابه.

بينما لفظت غنوة أنفاسها والأطباء يحاولون اسعافها، حيث لم تنج من جراء الحادث الأليم.

وفي ذات السياق، كشفت الفنانة رانيا يحيي أن الراحلة غنوة تعرضت لحادث سير مساء أمس، ونقلت إلى مستشفى الجوي في التجمع الخامس، إلا أن وفاتها أعلنت اليوم الجمعة 12 أكتوبر بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

ومن المعروف عن غنوة شقيقة أنغام أنها ابنة الموسيقار محمد علي سليمان، بدأت في شق طريقها في عالم الفن من خلال احتراف الغناء، كما أقدمت على أولى تجاربها التمثيلية من خلال مشاركتها في مسلسل “الأب الروحي” في جزئه الثاني.