بهذه الطرق تزعجين شريكك دون دراية.. تجنبيها!

قد تعتقدين أنك تُولين شريكك ما يحتاجه من اهتمام وحب، ولكنك قد تفعلين بعض الأمور التي تزعجه دون دراية منكِ.

لتجنب أي تصادمات تنتج عن سوء فهم بينكما، نقدم لكِ من مجلة “بيور واو” بعض الأمور التي تفعلينها بتلقائية، ولكنها تزعج شريكك، وعليكِ تجنبها:

تعيدين تنظيف ما نظفه

قد ترين ترتيب الأطباق أو تنظيفها مرة أخرى بعد شريكك، أمرًا عاديًا، ولكنه في الحقيقة يزعج شريكك للغاية، ويُشعره بأنك لا تُقدرين مساعدته؛ لذا، انتبهي عزيزتي وتخطي ذلك الأمر.

تحبطين نفسك باستمرار

قد تمرين بيوم سيء أو يكون هناك شيء ما يحبطك وتحتاجين إلى التشجيع من شريكك دائمًا، ولكن عليكِ تفهم أن الأمر قد يصبح مرهقًا عاطفيًا لشريكك الذي يضطر لأخذ دور المشجع طوال الوقت، فانتبهي وجربي إخباره بشيء يُشعرك بالفخر كل يوم، فتقبل الذات يؤدي إلى علاقات أكثر حميمية ورضا.

اهتمامك الزائد بمواقع التواصل الاجتماعي

نعلم أن متابعة إنستغرام مغرية بعض الشيء، ولكن المتابعة المستمرة لمواقع التواصل الاجتماعي واستخدام هاتفك طوال اليوم، يُشعر شريكك بأنه غير مرئي وليس مهمًا بالنسبة لكِ، بالإضافة إلى أن ذلك يقلل من حضورك أيضًا.

مستمعة جيدة ولكن وقتما تشائين

على سبيل المثال، قد يحدث ذلك عندما يحادثك شريكك بشأن خطط عطلة نهاية الأسبوع، وفجأة تتحدثين عن الموسم الجديد من مسلسلك المفضل!

فذلك أمر مزعج جدًا، لذا احرصي على الإنصات حقًا لشريكك ولا تشعريه وكأنه يتحدث إلى جدار، وعندما يتحدث معك، جربي تكرار ما يقوله لتظلي حاضرة.

مقاطعته وسط الأصدقاء

هناك فرق كبير بين إكمال عبارات شريكك، وبين مقاطعته، فانتبهي لذلك الأمر؛ لأنه مثير حقًا للإزعاج وليس لطيفًا كما تظنين، وكما ذُكر هناك خيط رفيع بين إكمال عبارات شريكك ومقاطعته.