نانسي عجرم تكشف تفاصيل أول مرة تجسست على زوجها.. وهذه وصيتها لبناتها

كشفت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، عدد من الأسرار الخاصة بعلاقتها مع زوجها الطبيب فادي الهاشم، بعد زواجهما.

نانسي عجرم، أكدت أن علاقتها بزوجها الآن تختلف عن الفترة الأولى للزواج حيث أنها أصبحت أكثر نضجًا وتفهمًا لشخصيته.

وقالت خلال لقائها في برنامج «تخاريف»، مع الإعلامية وفاء الكيلاني، والمذاع عبر فضائية mbc: «إنها تعلم الباسورد الخاص بهاتف زوجها، ولكنها لم تتجسس عليه أبدًا».

نانسي عجرم

وأضافت: «أن الصدفة وضعت في طريقها ذات مرة أمرًا صحيًا كان قد أخفاه عليها وهي إصابته بمرض معين وخضوعه لعدد من الفحوصات، فقامت بفتح كل رسائل أصدقائه له على الواتس آب، حتى لا يخفى عليها أمرًا مرة أخرى».

نانسي عجرم

كما ذكرت أنها لا تؤمن بالحسد رغم وجودة، مشيرة على أنه مرض لان صاحبه يكره الخير لغيره.

وأوصت نانسي، خلال الحلقة بناتها بأن يهتموا بها وبوالدهم إذا تقدموا في السن، لأنها تفكر كثيرًا بالمستقبل وبشعور الأم عندما تضحي من أجل أبنائها وتجد في المقابل عدم الاهتمام عند تقدمها في السن، وهذا الشعور يزعجها كثيرًا.

نانسي عجرم

وكشفت نانسي خلال الحلقة أنها أحياناً تفكر مع نفسها أنه إذا تقدم بها العمر وأصيبت بالزهايمر، ولم يعد لديها القدرة على الحركة أو إطعام نفسها فعلى أولادها أن يجدوا طريقة لرحيلها من على الحياة.

وأكدت أنها ليست مع الموت الرحيم خاصة للأشخاص القريبين جدًا منها لأنه من الممكن أن تتبدل أقدارهم ويحصلون على الشفاء.

نانسي عجرم