تغريدة دينا هارون قبل شهرين من رحيلها تثير الجدل

رحلت الممثلة السورية دينا هارون بأحد مستشفيات سورياً، عمر يناهز 44 عاماً، بعد معد معاناتها مع مرض سرطان المعدة أجرت عملية جراحية تكللت بالنجاح وخرجت بعدها من قسم العناية المشددة، قبل أن تعود إليه مجدداً وتخضع لما يسمى “المنفسة” بسبب عدم قدرتها على التنفس لتفارق الحياة بعد ذلك.

وذكرت تقارير صحفية إن هناك شكوك حول وجود خطأ طبي في الجراحة التي تعرضت لها مما أدى إلى وفاتها، فيما نفت مصادر أخرى صحة هذه الأخبار وقالت إن العملية الجراحية تكللت بالنجاح ولكن مرض السرطان سيطر عليها وانتهى بالوفاة.

دينا هارون، كانت قد تكلمت عن الموت عبر صفحتها الشخصية بموقع «فيس بوك»، وكأنها استشعرت قرب رحيلها.

وقالت في تدوينتها: «يهم الموت.. فينهض.. ثم يبدأ بالقدوم الينا.. من هناك وببطئ.. نشعر به.. فينتابنا الشعور بأننا نريد فعل كل شي وأي شي.. نسرع.. فيسرع أكثر».

وأضافت: «ننظر إليه.. يتوقف.. وعند أول رفة عين.. بيخطفنا.. الحياة مرة واحدة فقط.. اطلق سراح روحك قبل فوات الأوان صباح الجنون يا عاقلين»، وأعاد متابعيها نشر تدوينتها مرة أخرى وأرفقوها بتعليقات تكشف عن صدمتهم من خبر وفاتها .

العديد من نجوم سوريا نعى الفنانة الراحلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حيث نشرت كندة علوش، صورة للفنانة الراحلة، وقالت : “إنا لله وإنا إليه راجعون، محزن جدا خبر وفاة الفنانة السورية دينا هارون، الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة، ويقوى أهلها وأحبابها، ويصبرهم على فراقها”.

وعلقت جومانا مراد، قائلة: “إنا لله وإنا إليه راجعون، دينا هارون فى ذمة الله، رحمك الله يا حبيبتى وأسكنك فسيح جناته والفردوس الأعلى، ورزق أهلك الصبر والسلوان، وإنا على فراقك يا دينا لمحزونون”.

الفنانة السورية من مواليد مدينة اللاذقية لعام ١٩٧٣، متزوجة ولها ابن واحد «كرم»، بدأت مسيرتها الفنية عام ١٩٩٩، وفي عام ٢٠٠٠ مثلت مع الفنان الشهير ياسر العظمة في مسلسل «حديث المرايا» وما لبث أن لفت حضورها المخرجين والمنتجين.

كما شاركت في الأجزاء اللاحقة لـ «مرايا»، و أحلامنا المؤجلة، و«نوادر وحكايا»، وأشواك ناعمة»، وغيرها.