تفاصيل رحيل دينا هارون المفاجئ والتي صدمت محبوها وكيف نعاها زملائها

فوجئ الجمهور بخبر  رحيل دينا هارون داخل إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق، ليبدأ الجميع في التساؤل عن سبب رحيلها المفاجئ، حيث ظن البعض أنها فقدت حياتها إثر تعرضها لحادث مروري.

لكن الفنانة السورية الشابة دينا هارون كانت قد توجهت للمستشفى منذ أيام قليلة بسبب معاناتها من آلام في المعدة، قبل أن يكتشف الأطباء إصابتها بسرطان المعدة في مرحلة متقدمة كان معها العلاج مستحيلاً، فأمضت الأيام التالية تتلقى الرعاية الطبية حتى وافتها المنية، وعلى إثر ذلك أعلنت مدينة دمشق الحداد على وفاتها.

وعلى الفور، امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي برسائل حزينة تدعو للفنانة الراحلة، حيث كتبت جيني إسبر عبر حسابها على انستقرام: “يادينا الطيبة يادينا المحبة يا دينا الحلوة بكلشي رحتي بكير دندونة كان عندك لسا كتير أحلام …يادندون انشالله رحتي لمكان أحسن مِن هون لمكان كلو حب …رفيقتي الغالية رح اشتقلك ماعم صدق اني عّم اكتبلك هالكلام …الله يرحمك”.

كما كتبت ليليا الأطرش كلمات حزينة تعبر عن صدمتها بالخبر المفاجئ، حيث قالت: “يالطيف هالخبر شو بشع.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. رحتي بكير كتير دينا ماعم صدق ياربي.. الله يرحمك ويصبر عيلتك ومحبينك .. قدّر الله وماشاء فعل.. البقاء لله”.

فيما كتبت الفنانة ديمة الجندي: “كسرتي قلبنا يا دينا ، كتير بكرتي يا روحي … الله يرحمك و يصبّر عيلتك و اهلك و أحبابك .. لروحك السلام … وداعاً دينا هارون في ذمة الله.. إنا لله و إنا إليه راجعون”.

الجدير بالذكر أن دينا هارون رحلت عن عمر يناهز 44 عاماً، حيث تركت ابنها الوحيد كرم ، ومن أشهر أعمالها مسلسل “مرايا” وأشواك ناعمة” و”أسياد المال” و”أحلامنا المؤجلة”، وكان آخر ظهور فني لها عام 2014 من خلال مسلسل “الحب كله”.