ماذا يحدث عند فرك الليمون تحت الإبطين؟

تتعدد استخدامات الليمون، وهي ليست محصورة فقط بصحة الجسم، إنما تتخطاها لتصل إلى عالم الجمال وتحديداً العناية بالبشرة، حيث يلعب الليمون دوراً أساسياً في المحافظة على الجمال والمظهر الخارجي.

واكتُشفت فوائد الليمون على البشرة والصحة منذ مئات السنين، إذ يعتقد المصريون القدماء أن تناول الليمون أو شرب عصيره بانتظام، يمنع تسمم الجسم، وقد أثبتت الدراسات الحديثة صحة هذه المعتقدات وسلّطت الضوء عليها.

فوائد الليمون

أما إذا أردنا إحصاء فوائد الليمون الصحية، لا بد أن نشير إلى أن هذه الثمرة تساهم في تقوية جهاز المناعة، وتمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والجراثيم. كما أنه يخلص الكبد من السموم التي تسببها ترسبات الأطعمة غير الصحية التي يتم تناولها يومياً.

وإلى جانب الفوائد التي ذكرناها، تمّ اكتشاف إستخدام جديد لثمرة الليمون على البشرة وتحديداً تحت الإبطين، حتى ولو أن ذلك يبدو غريباً إلا أن أمراً رائع سيحصل إذا قمت بفرك الليمون تحت الإبطين. هذا سر من أسرار الجمال لا يعرفه إلا القليلون.

استخدام الليمون تحت الإبطين

يغنيك الليمون عن مزيل للعرق ويقضي على مشكلة التعرق الزائد ويزيل رائحة العرق الكريهة. يحتوي الليمون على المغنيسيوم والبوتاسيوم، وهي معادن لها خصائص مزيلة للبكتيريا والجراثيم، ولدى تطبيقه تحت الإبطين يساعد الليمون في المحافظة على توازن درجة حموضة الجلد أو مؤشر PH. كما أن حمض السيتريك المتواجد في الليمون يزيل أيّ أثر لرائحة العرق.

فإذا كنت تعانين من مشكلة التعرق، لا توفري فرصة تجربة فرك الليمون تحت الإبطين، لأنك لن تندمي على ذلك.

والآن، بعد أن عرفت أنه يمكنك استبدال مزيل العرق الذي يمكن أن يؤدي استخدامه إلى إلتهابات جلدية كثيرة، بالليمون الذي يعدّ مكون طبيعي خالٍ من أيّ مواد كيميائية، نعرض عليك بعض الإرشادات لكيفية استخدامه على البشرة.

قطعي ليمونة إلى نصفين، وافركي الإبطين بها جيداً، ثم اتركيهما حتى يجفا من الليمون تماماً، بعد ذلك يُمكنك الاستحمام بالماء.

نصيحة: لا تقومي بهذه الخطوة مباشرة بعد إزالة الشعر بل انتظري حتى اليوم التالي.