السبانخ .. لماذا كانت وجبة باباي المفضلة؟ وهل يجعلنا أقوى فعلًا؟

العناصر الغذائية

يبدو أن باباي لم يكن مخطئًا حين اختار السبانخ ليكون طعامه المفضل. إذ لطالما استخدم السبانخ باعتباره مكونًا أساسيًا في مطابخ مناطق البحر المتوسط وجنوب شرق آسيا، وهو يتميز بسهولة إضافته إلى مختلف الحميات الغذائية، كما أنه رخيص وسهل التحضير.

والأهم من هذا كله، يعتبر السبانخ غنيًا بمختلف العناصر الغذائية ويقدم لمستهلكيه فوائد صحية كبيرة. وفيما يلي سنتحدث عن أهم المكونات الغذائية الموجودة في السبانخ بالإضافة إلى فوائده الصحية بالاستفادة مما ورد على موقع.

يحتوي كوب واحد من السبانخ على ما يلي:

7 سعرات حرارية فقط.

0.86 غ من البروتين.

30 ملغ من الكالسيوم.

0.81 غ من الحديد.

24 من المغنزيوم.

167 ملغ من البوتاسيوم.

2.813 وحدة دولية من فيتامين A.

58 ميكروغرام من الفولات.

كما يحتوي هذا الكوب أيضًا على العديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين K والفوسفور وغيرها.

ما هي الفوائد الصحية التي يمكن أن نجنيها من تناول السبانخ

يحقق لنا تناول السبانخ العديد من الفوائد الصحية نظرًا لغناه بالعناصر الغذائية الأساسية، ومن هذه الفوائد:

ضبط الداء السكري: إذ يحتوي السـبانخ على مادة ألفا ليبوئيك أسيد، وأظهرت الدراسات على هذه المادة المضادة للأكسدة أنها تمتلك تأثيرًا خافضًا لسكر الدم ورافعًا لحساسية الأنسولين، كما أنها تحدّ من الإصابة باعتلالات الأعصاب المحيطية واعتلالات الأعصاب الذاتية عند مرضى السكري.

الوقاية من الإصابة بالسرطان: حيث تحتوي النباتات الخضراء _ومنها السـبانخ_ على مادة الكلوروفيل، والتي تمتلك تأثيرًا فعالًا في الحد من التأثيرات المسرطنة الناتجة عن شواء الطعام بدرجات حرارة عالية.

الوقاية من الربو: أجريت دراسة على 433 طفلًا مصابًا بالربو تتراوح أعمارهم بين 6 و18 سنة، بالإضافة إلى 537 طفلًا غير مصابين بالربو، وتبين أن خطر الإصابة بالربو كان أقل عند الأطفال الذين تناولوا غذاءً غنيًا ببعض العناصر الغذائية ومنها مادة بيتا كاروتين، الموجودة بوفرة في السبانخ.

خفض ضغط الدم: إذ يعتبر السبـانخ غنيًا بالبوتاسيوم، والذي يساعد بدوره على تخفيض ضغط الدم عبر إنقاص تأثير الصوديوم على الجسم. لذلك يُنصح بتناول السبـانخ عند مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

المحافظة على صحة العظام: وذلك نظرًا لاحتواء السـبـانخ على فيتامين K الضرورة للحفاظ على سلامة النسيج العظمي وتعزيز امتصاص الكالسيوم والحد من طرحه عبر البول.

تحسين أداء الجهاز الهضمي: فالسبانخ غني بالماء والألياف، مما يساعد على الوقاية من الإمساك وتحسين صحة السبيل الهضمي.

المحافظة على صحة البشرة والشعر: إذ نعلم جميعًا أن السبـانخ يعتبر واحدًا من أهم مصادر الحديد، والذي يؤدي نقصه إلى تساقط الشعر. كما يحتوي السبـانخ على كميات كبيرة من فيتامين C الضروري لبناء وصيانة ألياف الكولاجين الضرورية لصحة البشرة والشعر.

وأخيرًا يحتوي السبـانخ على فيتامين A الضروري لإنتاج الزيت المرطب للبشرة والجريبات الشعرية.

نصائح من المطبخ

يعتبر السبـانخ من الخضار متعددة الاستعمالات التي يمكن أن تؤكل نيئة أو مطبوخة. ويتميز بسهولة إضافته إلى العديد من الوجبات الغذائية، وإليك بعض النصائح لإدخال السبانخ في وجباتك اليومية:

قم بإضافة السبانخ إلى المعكرونة والشوربة.

يمكنك إضافة السبـانخ إلى الساندويش أو الفطائر.

جرب تحميص السبانخ بكمية قليلة من زيت الزيتون الصافي. ويمكنك تتبيله بالقليل من الفلفل الأسود الطازج أو جبنة البارميسان الإيطالية اللذيذة.

قم بإضافة السبانخ الطازج إلى عجّة البيض أو البيض المقلي.

وأخيرًا، على الرغم من كل هذه الفوائد الصحية للسبانخ، إلا أنه لا يجدر بك المبالغة في تناوله، وخصوصًا إذا كنت تعاني من بعض المشاكل الصحية مثل تناول مميعات الدم التي ربما تتعارض مع تأثيرات فيتامين K الموجود في السبانخ، أو إذا كنت تعاني من قصور كلية .

نظرًا لغنى السبانخ بالبوتاسيوم الذي ترتفع مستوياته عند مرضى القصور الكلوي. وعمومًا، يجب أن يكون السبانخ عنصرًا أساسيًا ضمن نظام غذائي متنوع ومتكامل.