أصحاب هذه الأبراج يُمكنهم تغيير العالم.. فهل أنتِ منهم؟!

هل فكرتِ ذات مرة في حكام العالم، وسألت نفسك كيف يديرون المنظومة العالمية، وأي عقل يمتلكون، وبأيّ منطق يحكمون، وهل شعرت يومًا بالحنق والضيق، من تصرفات بعضهم وحماقتهم، وطريقتهم الدموية وأسلوبهم البذيء؟

وهل افترضت جدلاً لو كنت مكان أحدهم، لتُغيري من تبعات الظلم والطغيان، وتُنصفي المظلومين وتُطعمي المحرومين، وتُخلّصي العالم من أناس عاشوا ليعيثوا في الأرض فسادًا، فشرّدوا الشعوب وأشعلوا نيران الحروب؟

أكيد ستكون الإجابة بنعم، وخاصةً إذا كنت من الأبراج التالي ذكرها، فأولئك بمقدورهم تغيير العالم.

يقول علماء الفلك، إن الأبراج تمنح بعض المهارات لأصحابها، تمكّنهم من تغيير الواقع للأفضل، وتعطي لهم قوة خارقة، للتأثير على أفكار الآخرين، وترك بصمتهم الخاصة في نفوسهم، فيتمتعوا بمواصفات خاصة، تجعلهم قادرين على حكم العالم وتغييره.


برج الحمل: 21 مارس – 20 أبريل

تكرهين الظلم وتدفعينه عن المظلوم بكل قوتك، لا تخشين في الحق لومة لائم، ولا تترددين في محاسبة المسؤول عن الخطأ، مهما كان منصبه، تحاولين جاهدة تصحيح الأوضاع المقلوبة، وإرجاع الحق لأصحابه، لا يعجبك الحال المائل، ولا ترضيك الأحوال المتردية.

برج العذراء: 22 أغسطس – 23 سبتمبر

قد تظنين أنك غير قادرة عن التعبير عن ذاتك، وأنك غامضة ولا تكشفين عن أفكارك بسهولة، لكنك تمتلكين المقدرة، التي تؤهلك لتحليل الأشياء، والتخطيط للمستقبل برؤية صائبة، ونظرة شمولية وبُعد نظر، تركزين في كل الاتجاهات بحكمة واقتدار، لديك قوة إرادة وإصرار، فتغيرين بهما الواقع المرير، كما تملكين لفتات إنسانية حكيمة متوازنة، تجعلك طوق النجاة بقارب الحياة، تُخلّص البشرية من طوفان الكراهية للطاغوت العالمي.

برج الدلو: 21 يناير- 19 فبراير

أنتِ مختلفة بكل المقاييس، سواءً بشخصيتك أو بأفكارك، تؤمنين بالتغيير في كافة مناحي الحياة، يدفعك فضولك للإلمام بكل شيء، فتزداد معرفتك وسِعةُ أفقك، قلبك الحنون يبغض القسوة، ويودُّ لو ينسفها نسفًا من الوجود، لذا عندما تمسكين بمقاليد الأمور، سيعمُّ السلام والعدل، ويسود الحب في مجتمعك الصغير.