بسبب الشمس.. الأرض مُعرضّة للدمار!

حذرت رئيسة مركز مراقبة الطقس الفضائي كاثرين بورنيت من تعرض كوكب الأرض لعاصفة شمسية مدمرة سوف تتسبب في حدوث شلل لجميع شبكات الطاقة، والاتصالات الموجودة على كوكب الأرض.

بسبب الشمس.. الأرض مُعرضّة للدمار!

في عام 1989 حدثت عاصفة مغناطيسية تسببت في قطع الكهرباء عن العديد من البلدان حول العالم ، وفي عام 1972 تعرض رواد الفضاء على مركبة أبولو للإصابة بالإشعاعات القاتلة، وفي عام 2003 حدثت ظاهرة التوهجات الشمسية.

وبسبب حدوث اضطرابات الطقس تدرس وكالة الفضاء الأوروبية إطلاق أجهزة تتبع للشمس عام 2020، وتخضع المركبة التي ستنطلق لهذه التجربة للاختبارات في ألمانيا في مركز إيرباص.

عاصفة شمسية

وقد صرحت كاثرين بورنيت لصحيفة تلغراف البريطانية بأن المسبار الذي سيطلق لتتبع الشمس سيساعد في معرفة الكثير من الظواهر، والأسرار التي حدثت، وستحدث بسبب الشمس، وسيساعد ذلك على دراسة، وفهم العديد من الظواهر مثل العواصف الرعدية، وستساعد هذه الدراسة على أن يستعد كوكب الأرض لأي حدث خطير قد يحدث بسبب هذه الظواهر التي قد تكون مدمرة.

وأضافت بورنيت بأن العواصف الشمسية تكون كبيرة، ومدمرة مثل التي حدثت في عام 1859، وتحدث كل مائة عام أو مائتي عام، وأكدت على أن تعرض كوكب الأرض للدمار بسبب العواصف الشمسية قد يحدث في أي وقت.