ما هي دلالات شكل جسدك على صحتك وما معناها؟

وفيما يلي 10 أنماط وسمات جسدية ذات دلالات صحية هامة:

لا بدّ وأننا جميعًا _أو ربما معظمنا_ نهتم بشكلنا ومظهر جسدنا، ولعلّ الحافز الأساسي وراء هذا الاهتمام هو أن نحظى بإعجاب وإطراء الآخرين.

ولكن هل فكرتِ يومًا أن شكل الجسم ربما يكون أكثر من مجرد سمة جمالية وأنه ربما يدل على وجود مشكلة صحية ما أو اضطراب معين في هرمونات الجسم أو حتى ربما يكون انعكاسًا لنمط حياة مليء بالتوتر والضغط النفسي؟ هذا ممكن بالفعل.

نمط التوتر والضغط النفسي

في هذا النمط تتركز الشحوم في منتصف الجسم عند المعدة والخصر، وربما يكون هذا النمط ناتجًا عن ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول (وهو أحد هرمونات الشدة النفسية والتوتر). لذلك ننصح أصحاب هذا النمط بالنوم الكافي والراحة وتجنب القلق والتوتر.

نمط السكر

أصحاب هذا النمط تتركز عندهم الشحوم في منطقة الوركين والخصر. ويلاحظ هذا النمط عند من يتناولون كميات كبيرة من السكر مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الانسولين الذي يحول السكر إلى شحوم ويراكمها في الجسم. وننصح أصحاب هذا النمط بالتخفيف من السكريات والانتقال إلى غذاء صحي بشكل أفضل.

نمط الاستروجين

في هذا النمط تتراكم الشحوم في منطقة الوركين والفخذين والمؤخرة، ويدل هذا النمط على مستويات مرتفعة من هرمون الاستروجين. وينصح أصحاب هذا النمط بالإكثار من تناول (الخضروات الصليبية) مثل القرنبيط والملفوف والرشاد حيث تحتوي على مادة كيميائية تحد من تأثيرات هرمون الاستروجين.

نمط التستوسترون أو النمط T

إذا كنت تلاحظ أن الشحوم تتراكم في منطقة الذراعين ولا تستطيع بناء عضلات قوية فيهما فربما يدل هذا على نقص هرمون التستوسترون لديك. ويمكننا أن ننصحك بالإكثار من تناول فيتامين D الموجود في السمك مثلًا، بالإضافة إلى التعرض للشمس التي تساعد على تركيب هذا الفيتامين أيضًا.

شكل المؤخرة .. له دلالته أيضًا:

المؤخرة المربعة

هذا الشكل يعني أن الدهون تتراكم في كامل المؤخرة وهذا يدل على أنك لا تمارس الرياضة بشكل كافٍ أو أنك تمارس الرياضة ولكن لا تدرب عضلات الإلية كما ينبغي.

المؤخرة المقلوبة بشكل حرف V

يشيع هذا الشكل عند النساء في أواخر سن النشاط التناسلي حيث تنخفض مستويات هرمون الأستروجين مما يؤدي إلى توزع الشحوم في مناطق معينة من الجسم. المهم في الموضوع أنكِ إذا كنت تمتلكين هذا الشكل فربما تكونين بحاجة لممارسة الرياضة بشكل أكبر للتخلص من الشحوم الزائدة وحماية قلبكِ.

المؤخرة بشكل القلب أو حرف A

ينتج هذا الشكل عن تراكم الشحوم في أعلى الفخذين وهو يعني أن صاحبه يعاني من بعض الزيادة في الوزن.

تخيلي لو كان جسمك حبة فاكهة!

الجسم بشكل التفاحة

في هذا النمط يكون الخصر أعرض من الكتفين والوركين. إذ يتركز الوزن الزائد حول عضلات البطن. وأصحاب هذا النمط معرضون أكثر من سواهم لمشاكل القلب والداء السكري. لذلك ننصحهم بشدة بممارسة الرياضة بانتظام والالتزام بحمية غذائية متوازنة.

الجسم بشكل الإجاصة

في هذا النمط تتراكم الشحوم بشكل أساسي حول الوركين والمؤخرة والفخذين. وعلى الرغم من كونه أفضل من نمط التفاحة إلا أن أصحاب هذا الشكل إذا لم ينتبهوا إلى وزنهم فإنهم سيراكمون الوزن الزائد في منطقة البطن والخصر فيما بعد ويتحولون إلى نمط التفاحة. لذلك من الضروري بالنسبة لهؤلاء أيضًا أن يمارسوا الرياضة وينتبهوا إلى غذائهم بشكل جيد.

وأخيرًا .. ما شكل الجسم المثالي؟

يمكننا أن نحدد بعض الملامح والسمات الجسدية التي تدلّ على أن صاحبها يتمتع غالباً بصحة جيدة. ومنها المؤخرة ذات الشكل المدوّر. أو الجسم بشكل الساعة الرملية حيث يكون الكتفين والوركين بنفس العرض بينما يكون الخصر أنحف قليلًا. ويعتبر هذا الشكل هو الشكل الأكثر جاذبية ويدلّ على أن صاحبته تسير أمورها على ما يرام ولا يجب أن تقلق إلا من اكتساب الوزن الزائد وخسارة هذا النمط الصحي.