ما يقوله شكل بطنك عن قدرتك على حرق الدهون…

تبحثين منذ سنوات عن أفضل الطرق التي تساعدك على حرق الدهون والتخلّص من الكرش. لكنّك لا تعرفين أنّ شكل هذا البطن يدلك على النظام الغذائي والحياتي الصحي الذي يتعين عليك أن تتبعيه لتحققي هذا الهدف.

1- البطن الغائر ثم المنتفخ

قد يكون بطنك أشبه بحفرة في جزئه الأعلى ومنتفخاً في جزئه الثاني. وهذا يعني أنّك تمارسين الكثير من التمارين الرياضية ولكنّك لا تتبعين نظاماً غذائياً صحياً. وفي هذه الحالة، تنمو عضلات جزئه الأعلى وتتجمع الدهون في جزئه الأسفل.

الحل: تناولي الأطعمة الصحية وتجنّبي تلك التي تحتوي على كمية كبيرة من السكّر. فهذا يسبب ارتفاع مستوى الكورتيزول لديك. وهو الهرمون الذي يحفّز أيض السكّر وتحوّله إلى دهون تتكدّس خصوصاً في منطقة بطنك إضافة إلى ذراعيك وذقنك وفخذيك.

2 البطن المستدير

ينتج تكوّن هذا البطن عن جلوسك لمدة طويلة وعدم ممارستك التمارين الرياضية. لذا، يصبح هذا البطن قاسياً وسميكاً. وهذا ما قد يسبب لك، مع مرور الوقت، مشكلات عدة مثل ألم الظهر وعدم الشعور بالارتياح أثناء النوم. فإذا تمدّدت على ظهرك تشعرين بألم في كتفيك في الصباح. كما أن نومك على بطنك يسبب شعورك بالوجع في منطقة حوضك.

الحل: لتتخلّصي من هذا النوع من الكرش، مارسي التمارين وتناولي أطعمة لا تحتوي على الكثير من السكّر أو الملح.

3 البطن العضلي

يظهر شكل هذا البطن لديك بسبب انتفاخ عضلاته. وهذا يحدث في حال كنت تبالغين في ممارسة التمارين وتعتمدين نظاماً غذائياً صارماً.

الحل: من الأفضل أن تتوخّي الاعتدال في ما يتعلق بنمط حياتك. إذاً مارسي التمارين بانتظام وتناولي المأكولات الصحية بعيداً عن التشدد. فالحرمان يودي بك عادة إلى الإقبال على تناول الطعام بشراهة بين الحين والآخر.

4 البطن الذي يشبه عبوة الماء

قد ينتفخ بطنك ويأخذ هذا الشكل في حال كنت لا تمارسين التمارين الرياضية بشكل كاف ولا تأكلين الأطعمة المتنوّعة. أما أبرز أسبابه فهو تناولك الطعام على عجل، ما يعني أن عملية الهضم لديك لا تتمّ بشكل صحيح. كما ينتج هذا عن شربك الماء أو تحدثك أثناء الأكل، ما يؤدي إلى دخول الهواء إلى بطنك وتكوّن الغازات فيه.

الحل: من المهم أن تختاري مأكولات متنوّعة وأن تتجنّبي تلك المسببة للإنتفاخ. كذلك احرصي على أن تركّزي على عملية الهضم أثناء تناولك الطعام. فلا تمشي ولا تناقشي أي أمر ولا تشربي أيّ سائل خلال ذلك.