هل تعجزين عن النوم بسبب الحرقة؟ إلجئي إلى هذه الحلول المنزلية الفعالة!

سواءً كنتِ تعانين من حرقة المعدة بشكل دوري، أم تختبرينها خلال فترة الليل فقط، قد تجدين صعوبة في الإستسلام للنوم بسبب الإنزعاج التي تسببه عند الإستلقاء، وتصابين جراءها بالأرق والإرهاق ليلة بعد أخرى.

ولكن ماذا لو قلنا لكِ إنّ الحلّ لهذه المشكلة أبسط مما تتصورينه؟ فكلّ ما عليكِ فعله هو إتباع الخطوات التالية:

وضعية النوم الأمثل: الإستلقاء بشكل مسطّح على ظهركِ أو بطنكِ قد يفاقم من مشكلة الحرقة والإنزعاج الناجم عنها، فإحرصي على رفع الجزء العلوي من جسمكِ وإستخدام عامل الجاذبية لصالحكِ. تستطيعين الإستعانة ببعض الوسادات، ولكن إن تسببت لكِ بآلام في الرقبة والظهر، بإمكانكِ الإستعاضة عنها برفع الفراش من خلال وضع غرض مسطح تحته.

توقيت تناول الطعام: من المهم أيضاً التوقف عن تناول الطعام قبل الخلود إلى النوم بـ3 ساعات أقلّه، ما يتيح لمعدتكِ بهضم الطعام قبل أن تقومي بالإستلقاء في السرير. هذا الأمر يخفف من إحتمال ارتجاع الحموضة وبالتالي الشعور بالحرقة. أمّا إن إضطررت لتناول أي شيء قبل النوم بسب الجوع، إحرصي على أن يكون خالٍ من البهارات، كما أنّه من الأفضل أن يكون سائلاً.

اسباب عدم النوم نهائيا

تفادي بعض أنواع الأطعمة: من المعروف أنّ بعض الأطعمة تفاقم مشكلة الحرقة، وبالأخص عند تناولها خلال العشاء؛ فإبتعدي قدر الإمكان عن تلك الغنية بالكافيين كالقهوة، الشاي والمشروبات الغازية، كما إمتنعي عن تناول الأطعمة الحريفة والشوكولاته في فترة المساء.
إستخدام مضادات الحموضة قبل النوم: يمكنك أن تقضي على مشكلة الحرقة قبل النوم بشكل آمن من خلال اللجوء إلى الأقراص المضادة للحموضة، والتي سيدوم مفعولها حتّى 4 ساعات، ما يمنحكِ الراحة الفورية للخلود إلى النوم. من الأفضل أن تنتظري إلى ما بعد الإنتهاء من تناول أي طعام للحصول على الجرعة اللازمة.

إعتمدي هذه الخطوات البسيطة والمضمونة لتصبح مشكلة الأرق بسبب حرقة المعدة لديكِ من الماضي!