اكتشفي إن كانت صديقتك لا تحترم المسافة بينكما وتتخطّى حدودها!

لا شكّ أن ما يحقّ للصديقة لا يحقّ لسواها، وأن الصداقة الحقيقية هي تلك التي لا تلتزم بالقوانين والتي لا تتبع الاتيكيت بكلّ خطوة، ولكن هذا لا يعني أبداً أن حياتنا حقّ مشرْع أمام الجميع، وأمام أصدقائنا إذ لم نأذن نحن في ذلك!

لهذا السبب سنعدد لك عزيزتي لائحة بالتصرفات التي تعني أن صديقتك تخترق مساحة خصوصيتك ولا تلتزم بقوانين الصداقة الحقيقية!

أحاديث الثنائي

تجبرك أن تخبريها بكلّ شيء حتّى التفاصيل العائلية التي تفضلين أن تبقيها سرية.

تفتّش في أغراضك من تلقاء نفسها من دون سؤال أو إذن، ونعني هنا هاتفك، حقائبك، أموالك.

تتحدّث عنك وتأخذ عنك القرارات مع الصديقات الأخريات، وصولاً الى حبيبك وأفراد عائلتك!

تعتبر كلّ ما هو لك حقاً مكتسباً لها، من معارفك الى أغراضك وسيارتك وملابسك الجديدة.

تؤذيك بنقدها وتتكلّم معك بقلّة احترام وكلّه باسم الصداقة.

لا تعترف لك بحقّ أن يكون لديك صديقات أخريات، فإذا عرفت بذلك انقلب مزاجها وكأنك اقترفت الخيانة العظمى.\

تعطي رأيها بكل ما تفعلينه وكأنها مسؤولة عن تربيتك وتجبرك على مجاراتها بكل النشاطات التي تريد القيام بها!