زوجكِ غير رومانسيّ؟ هكذا عليكِ التصرّف معه!

أن يفاجئكِ بالهدايا من دون مناسبة، أن يدعوكِ إلى عشاء على الشاطئ مع ورود وموسيقى خافتة، أن ينهمر عليكِ بالقبلات وكلمات المغازلة كلّ يوم… خطوات رومانسيّة قد تودّين اختبارها في علاقتكِ الزوجيّة! لكن لحظة، زوجكِ لا يعبّر عن مشاعره بهذه الطريقة، بل يجد بعض الصعوبة في التصرّف برومانسيّة! هل تعتبرين أنّ هذا الأمر مشكلة حقيقيّة في علاقتكِ مع الشريك؟ لا داعي للقلق، فالرومانسيّة لا تنطبق على جميع الأشخاص!

انطلاقاً من هنا، سوف نقدّم لكِ بعض الخطوات تساعدكِ في معرفة كيفيّة التصرّف مع زوجكِ غير الرومانسيّ، ما هي؟ تابعي القراءة وتعرّفي على كلّ التفاصيل.

تحدّثي مع الشريك بكلّ صراحة
زوجكِ لا يمكنه أبداً أن يقرأ ما يجول في بالكِ، لذا أخبريه عمّا تريدينه وعمّا تحتاجين إليه. احرصي على عدم انتقاده لأن هذا الأمر سيؤدّي إلى سحق غروره ولكن في المقابل كوني صريحة معه. إن كنتِ تودّين أن تذهبا سويّاً إلى عشاء رومانسيّ، قولي له! هو لن يخذلكِ أبداً وسوف يصطحبكِ إلى مكان تحلمين به من دون شكّ.

لا تلوميه على كونه غير رومانسيّ
إن كان غير رومنسيّاً، فهو بكلّ بساطة غير رومنسيّاً! هذا لا يعني أنه لا يهتمّ بكِ أو لا يحبّكِ، لكن لومه على شخصيّته لن يوصلكِ إلى أيّ مكان بل سوف يجعله غاضباً منكِ وسوف يؤثّر ذلك على علاقتكما الزوجيّة!

 

لا تقارنيه أبداً بشخصٍ آخر
عندما تقارنيه بشخصٍ آخر كزوج صديقتكِ، زوج أختكِ… أنتِ تقولين له أنّ هنالك أشخاص آخرين يقومون بعملٍ أفضل منه وهذا الأمر سيشكّل ضربة قويّة على غروره ولن يساهم بالتالي في جعله رومنسيّاً.

 

تصرّفي برومانسيّة معه
إن كان شريككِ غير رومانسيّ فهذا لا يعني أنّه لا يمكنكِ أن تتصرّفي بهذه الطريقة معه. على العكس، أريه كيف تكون الرومانسيّة وقومي بدعوته إلى عشاء أو قدّمي له هديّة من دون مناسبة. بهذه الخطوة، سوف يعرف زوجكِ أن الرومانسيّة أمر جميل وسيصبح عاطفيّ أكثر فأكثر معكِ.

قدّري ما يقوم به شريككِ
عندما تقدّرين الإيماءات الرومانسيّة الصغيرة التي يقوم بها شريككِ وتشكرينه على ذلك، فأنتِ تشجّعينه بطريقة غير مباشرة على القيام بتصرّفات مماثلة إضافيّة. سوف يصبح رويداً رويداً أكثر رومنسيّة، فإنّ التقدير أفضل بكثير من الإقناع!

 

كوني على يقين أنّه قد لا يتغيّر أبداً
العلاقة الزوجيّة لا ترتكز بشكلٍ كبير على الزهور، على عشاء رومنسيّ، على الهدايا… كوني على وعي أنّ شريككِ قد لا يصبح رومنسيّاً فتقبّلي هذا الأمر واقتنعي أنّ الإحترام والحبّ هما الأساس لعلاقة زوجيّة ناجحة.