تعلمي ابرز طرق العناية بالشعر بعد البروتين والكيماوي

تقدم لك صبايا ستايل  ابرز الطرق والخلطات الطبيعية والمنزلية في مجال العناية بالشعر واستعادة اشراقته ونضارته ولا سيما بعد البروتين والكيماوي لاطلالة جميلة دائماً.

طرق العنايه بالشعر للمحافظة على اشراقته

ابرز اساليب العناية بالشعر بعد البروتين

نصائح العنايه بالشعر بعد الكيماوي لنتائج سريعة

1- طرق العنايه بالشعر للمحافظة على اشراقته

طرق العناية بالشعر بعد البروتين والكيماوي

يحتاج الشعر ككلّ شيء متعلّق باطلالة المرأة الجماليّة، الى العناية الدائمة والمتواصلة، تفادياً لبروز المشاكل التي يصبح من الصعب معالجتها في وقت لاحق، ولعلّ اول ما تفكر به المرأة في هذا المجال وقبل تجربة اي شي آخر، استخدام الطرق والخلطات الطبيعية والمنزلية التي تعدّ اقل كلفة من الناحية المادية وسهلة التطبيق وسريعة النتائج وقليلة الاضرار الجانبيّة.

ومن أهم الأمور والعادات المطلوبة للعناية بالشعر والمحافظة على اشراقته ونضارته والحيوية فيه، اعتماد نظام غذائي، صحيّ ودائم، على اعتبار أنّ الاطعمة والمشروبات لها ايضاً تأثيرات ايجابيّة على الشعر تماماً كما الصحّة، كما أن المشاكل الصحيّة تؤثر بدورها سلباً على صحّة الشعر، مثلاً فقر الدم والحديد والفيتامينات والمعادن في الجسم، يؤدي الى تساقط الشعر وتقصفه وجفافه ويبطئ عمليّة نموّه، ويسيء الى شكله الجميل.

وبعد الغذاء الصحيّ، يجب العناية بالشعر من خلال تمشيطه بطريقة صحيحة اي عبر مشط بأسنان واسعة مع الحرص على تمشيط كلّ جزء من الشعر على حدة وعدم المبالغة في تكرار تمشيطه كي لا يصبح مقصفاً ويتساقط.

كذلك، يفضّل الإستحمام بالماء الفاترة والدافئة، مع تدليك فروة الرأس اثناء غسل الشعر بالشامبو الخاص بنوعه، مع ضرورة تجنب المياه السّاخنة التي تلحق الكثير من الاضرار بالشعر.

هذا وتعدّ الخلطات ولا سيما الزيوت الطبيعية من اهم الوسائل التي تعمل على المحافظة على صحّة الشعر ومعالجة المشاكل التي يعاني منها سواء على صعيد التساقط او التقصف او الجفاف او القشرة او التلف والتكسّر، لذا احرصي على استخدام الزيوت مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وغيرها مع وصفات طبيعية من فواكه وخضار محدّدة للعناية بالشعر ومنحه التغذية اللازمة والنعومة المطلوبة لشعر طويل وناعم وقوّي قادر على التغلّب على المشاكل الشائعة كلّها.

وفي السّياق، يعتبر قصّ الشعر ايضاً من الأمور المطلوبة والضرورية للعناية به والمحافظة على جماله، اذ يجب قصّ اطراف الشعر مرّة كل شهرين تقريباً، بغية ازالة التقصفات، وتحفيز بصيلات الشعر على النمو بشكل اسرع.

وأخيراً، عليك حماية الشعر من اشعة الشمس الضارة خصوصاً في فصل الصيف، ومن الطقس بشكل عام الذي يسبب بتقصفه وجفافه وتلفه، وذلك من خلال ارتداء قبعة لحمايته واستخدام الوصفات الطبيعية والزيوت والكريمات المخصصة لترطيبه وتغذيته وتقويته وتنعيمه.

2- ابرز اساليب العناية بالشعر بعد البروتين

طرق العناية بالشعر بعد البروتين والكيماوي

يؤدّي البروتين في كثير من الاحيان الى الحاق ضرر بالشعر سواء على صعيد التقصف او الجفاف والتساقط، بالاضافة الى ان هذا العلاج يفقد الشعر بريقه ولمعانه وصحته، على الرغم من فوائد البروتين لناحية نعومة الشعر وتسريحته المالسة.

وللاستفادة من علاج البروتين وعدم الاضرار بالشعر في الوقت نفسه، هناك بعض الطرق والاساليب التي يمكن اللجوء اليها للحصول على اطلالة مثالية خالية من الشوائب والعيوب، وذلك بعد استخدام البروتين, من اهمّها، اختيار شامبو طبي للشعر، ذات مواصفات وجودة عالية، وتركيبة تعمل على تغذية الشعر وتقويته، والتركيز كذلك الامر على البلسم الغني بالبروتينات لشعر طويل وناعم وقويّ.

هذا ويجب ايضاً تجنّب استخدام صبغات الشعر، على اعتبار ان الشعر وبعد معالجته بالبروتين، قد لا يتحمّل قوّة المواد الكيميائيّة الموجودة في الصبغات المباعة في الاسواق والتجارية منها، الامر الذي من شأنه ان يلحق اضراراً كثيرة بالشعر، تفسد فوائد البروتين التي سبق ان استفدتي منها، ليصبح بالتالي عرضة للتساقط والتقصّف والتلف والجفاف. من هنا ضرورة التوقف عن صبغ الشعر خلال هذه الفترة الى ان يمرّ اشهر ليست بكثيرة على استخدام البروتين.

كذلك، عليك ان تبتعدي بعد استخدام علاج البروتين، عن خطوة حمام الزيت الذي رغم خصائصه الجمالية الكثيرة، الا انه يفقد الشعر البروتين التي استفاد منها خلال فترة العلاج، من هنا اهميّة تجنّب هذا الحمام لفترة معينة.

ومن المفيد في المقابل، غسل الشعر بالمياه المعدنيّة التي تكون خالية من الكلور والاضافات التي تلحق الضرر بالشعر، وذلك لحمايته من الجفاف والتقصف والتلف الذي تسببه مياه الحنفية وتلك التي تحتوي على نسبة عالية من الكلور.

3- نصائح العنايه بالشعر بعد الكيماوي لنتائج سريعة

طرق العناية بالشعر بعد البروتين والكيماوي

من المعروف، أنّ العلاج الكيماوي يلحق اضراراً كثيرة بالشعر، وابرزها التساقط، ويوقف عمليّة نموّه ما يؤثر سلباً على الاطلالة، بيد أنّ كلّ العناصر المهمة التي يفقدها الشعر خلال فترة العلاج يمكن استعادتها بعد اشهر قليلة على الانتهاء منه، واستعادة الثقة من جديد بالاطلالة الجميلة والمثاليّة، والظهور بشعر طويل، ناعم، وقويّ، كله اشراقة ولمعان.

لذلك، يمكنك بدايةً، أن تعتمدي نظام غذائي صحيّ، يعيد التغذية الى شعرك، ما يساهم بالتالي في عودة حركة النموّ الطبيعية، وتطويل الشعر وتقويته ليقاوم التساقط ويتحول الى اخر كثيف وكله نضارة ولمعان واشراقة، على ان يرتكز النظام على المأكولات الغنيّة بالبروتينات والمعادن من حديد وزنك وماغنيسيوم وفيتامينات ضرورية ومطلوبة لبنية الشعر ونموّه.

ولك في هذا الاطار، أن تستخدمي زيوت وخلطات طبيعية بعد العلاج بالكيماوي منها زيت الخروع الغني بالفيتامين “اي E” الذي يقوي جذور الشعر بمجرّد تدليك فروة الرأس به، لتزداد كثافته.

في المقابل، يفضّل في الفترة الاولى بعد الانتهاء من العلاج الكيماوي، الامتناع عن استخدام صبغات الشعر، التي من شأنها ان تبطئ عمليّة نموّ الشعر، ويجب بالطبع استشارة الطبيب المختصّ الذي شارف على العلاج، لاخذ النصائح منه والطرق الامثل لاستعادة العناصر التي فقدها فتستعيد المرأة الثقة بإطلالتها خصوصاً ان الشعر يعدّ من اساسيّات الاطلالة في كلّ الاوقات والمناسبات.