احذر تهدئة هذه الأبراج في ثورة غضبهم.. النتائج صادمة

من التصرفات التلقائية التي يلجأ إليها البعض دون وعي لآثارها، هو محاولة تهدئة شخص يثور غضبًا، بعبارات تقلل حدة غضبه مثل “اهدأ” أو “الأمر لا يستحق”، والتي يكون الغرض الأول منها تخطي نوبة العصبية التي يمر بها.

ويفاجأ الكثيرون أن ما وقع تلك الكلمات على أرض الواقع تأتي بنتائج عكس توقعاته، حيث تزداد حدة الغضب، خاصة لو كان هذا الشخص من أصحاب هذه الأبراج.

– برج القوس:

هو ذو طبيعية نارية تجعله في حالة الغضب لا يرى أمامه، وكل ما يريد حدوثه هو تنفيذ ما يريده دون مناقشة أو محاولة تهدئة له، لذلك حين تحاول تهدئته ستجده ينفجر في وجهك.

– برج الأسد:

برج الأسد أيضا ذو طبيعة نارية، وهذا ما يجعله حين يغضب يثور ثورة عارمة، وحين تحاول تهدئته سيشعر أنك تقلل من أسباب غضبه وتهمشها، وهذا يمثل جرحًا كبيرًا لكرامته، الأمر الذي لا يقبله، ويجعل كل محاولة منك في تهدئة الوضع سببًا جديدًا لزيادة عصبيته.

برج العذراء:

من المؤكد أنك سمعت من قبل مقولة “اتقي شر الحليم إذا غضب”، هذه المقولة تنطبق تماما مع مولود برج العذراء حين يغضب، فرغم هدوءه وعقلانيته الكبيرة، إلا أنه ما إن يثور لن تجد أي وسيلة لإخماد ثورته سوى حين يقرر هو أن الأمر انتهى.

– برج الجدي:

نفس الأمر مع مولود برج الجدي الذي ما إن يثور عليك، تنسى تماما الوجه الهادئ له الذي اعتدت عليه، وأي محاولة لتهدئته ستأتي بنتيجة عكسية لأنها تجعله يشعر أنك تريد إنهاء الموقف فقط دون حل جذري للمشكلة، لذلك لن يهدأ إلا حين تحل المشكلة بالشكل الذي يرضيه.