هذه الوضعيّة تجنّبيها عند النوم

قد تكونين من الكثيرات اللواتي ينمن تلقائياً من دون التفكير في الطريقة أو الوضعية التي ينمن فيها. فالتفاصيل التي تشغل عقلنا في مختلف النواحي كثيرة ونتمنّى لو أنّه ما توجّب علينا أخذ هذا الكمّ من المعلومات في الاعتبار في كلّ مرّة نقوم بهذا الأمر أو ذاك.
ولكن، بالنسبة إلى النوم، ثمّة وضعية أشار إليها الخبراء وحذّروا من آثارها السلبية على العنق والكتفين. فما هي إذاً؟

ليس النوم على بطنك فكرة رائعة. فحين تنامين بهذه الطريقة، تحرّكين رأسك باستمرار من جانب إلى آخر للتنفّس جيداً. وفي معظم الأوقات، نجد الجانب المفضّل بالنسبة إلينا ونختاره كلّ ليلة. إلّا أنّ ذلك ينعكس على المدى الطويل على مفاصل العمود الفقري العنقي، تماماً كما لو كنت تمضين مثلاً ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر فيما تنظرين إلى جانب واحد منها. لذلك، اعلمي أنّ التركيز على جانب واحد يسبّب آلاماً ومشاكل ما يعني ضرورة تجنّب هذه الوضعية قدر الإمكان.

بالإضافة إلى ذلك، لا بدّ من القول إنّ احتكاك البشرة بالوسادة يزيد من ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد، الأمر الذي يؤثّر على الإطلالة الجمالية المفعمة بالشباب.

كما أن هناك قائمة بأوضاع النوم التي عليكِ تجنب القيام بها أثناء النوم لتحظين بفترة نوم صحية ومريحة للجسم لتتمكني من القيام بمهامك اليومية دون الشعور بالتعب والإرهاق.

جانب واحد:
النوم عن طريق الاستلقاء على جانب واحد من الجسم لفترة طويلة يتسبب في الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية والجمالية، كالإصابة بتجاعيد الوجه وتخدير أحد الذراعين نتيجة حبس الدم عن الوصول إلى الذراع بشكل كامل لضغط الجسم على الكتف، كما يتسبب ذلك الوضع في الضغط على أعضاء الجسم الداخلية كالكبد والمعدة.

الوسادة غير مناسبة:
النوم عن طريق سند الرأس على وسادة غير صحية من الأمور التي عليكِ تجنبها وذلك لتأثير تلك الوساد الغير صحية على صحة الجسم خلال فترة النوم، فالنوم على وسائد صلبة أو غير مستوية يهدد بصعوبة التنفس وعدم راحة عضلات الكتف والرقبة مما يؤدي إلى القلق المستمر أثناء النوم.

وضع الجنين:
النوم مع اتخاذ الجسم لوضعية الجنين من الأمور التي تتسبب في تهديد صحة الجسم بعدم الراحة أثناء النوم، حيث تتسبب تلك الوضعية في العديد من المشكلات الصحية خاصة في منطقة الرقبة والظهر، كما إنها تعمل على إعاقة التنفس بشكل منتظم خلال النوم ومنع النوم العميق.