نقعت اللوز ليلا وتناولته في الصباح..تحسنت صحتها في يوم واحد فقط!

يعد اللوز من المكسرات الغنية بالمواد المغذية، وله العديد من الفوائد المفيدة للصحة. فهو غني بالبروتين والألياف والبوتاسيوم وفيتامين E ، كما يمكن استخدام اللوز كعلاج طبي أو منتج تجميلي أو مهدئ للبشرة خاصة ترطيبها بفضل خصائصه العلاجية والمضادة للالتهاب.

كيف ينقع اللوز؟
من أجل زيادة فوائد اللوز، فمن المستحسن أن ينقع طوال الليل. ببساطة أضيفي كوب من اللوز إلى كوبين من الماء، وفي صباح اليوم التالي، قومي بتصفيته واحتفظي به في الثلاجة لمدة أسبوع. لكن ما ذا يحصل لجسمك عند تناوله؟ بفضل البوتاسيوم والبروتينات الموجودة في اللوز المنقوع، ومحتوياته العالية على الدهون الأحادية غير المشبعة، فإنك ستحافظين على صحة القلب والأوعية الدموية.

كما أن اللوز يحتوي أيضا على النحاس والمنغنيز، وهما اثنان من المعادن التي ستعزز طاقتك من خلال القضاء على السموم في الخلايا. أما بالنسبة لفيتامين B2 ، فينتج الطاقة بشكل رائع! ويساعد اللوز على خفض نسبة الكوليسترول، لانه يحتوي على فيتامين E والأحماض الدهنية الأحادية التي تؤثر مباشرة على خفض الكولسترول السيئ.

هذا وبالإضافة إلى تحسين صحة الدماغ، حيث أن اللوز المنقوع يطلق الأحماض الدهنية الأساسية التي تؤثر بشكل مباشر على الوظائف الإدراكية والحفاظ على نشاط الدماغ سليما. ويقوي اللوز العظام، بفضل ما يحتويه من نسب عالية من الكالسيوم كما يمنع خطر الكسور. ويساعد على خفض ضغط الدم، لاحتواءه على البوتاسيوم، وهو معدن نقي يساعد على تقليل الملح الزائد في الدم وبالتالي خفض ضغط الدم.

يجب على الناس الذين يعانون من حساسية المكسرات بما في ذلك اللوز، الإمتناع عن تناوله.ولا ينبغي أيضا أن يتم إدخاله في النظام الغذائي للأطفال الصغار لأنعهم قد يتعرضون لخطر الاختناق.