هذا الهورمون هو السبب الذي يمنعكم من فقدان الوزن

عندما يصبح فقدان الوزن تحدياً صعباً برغم النظام الغذائي السليم والمتوازن المصحوب بنشاط رياضي منتظم، يجب أن ننظر عندها إلى الهورمونات. بعض هذه الهورمونات يمنع الجسم من أن ينحف. إليكم الأسباب

اللبتين leptin هورمون الشبع

اللبتين هو هورمون هضمي تفرزه الخلايا الدهنية في الجسم. هذا الهورمون يبعث إشارات للدماغ ليزيد صرف الطاقة، ليسرّع عملية أيض الغليكوز والدهون، ويقلل من الإحساس بالجوع. أظهرت دراسة قامت بها جامعة يال أن اللبتين يساعد على إغلاق الإحساس بالجوع وعلى مراقبة الشهية.

عندما يزيد وزننا، يفرز الجسم اللبتين أكثر فأكثر في الدم ليخلق توازناً يحث الخلايا الدهنية على حرق فائض الدهون. لكن أحياناً، يمكن أن يواجه إفراز اللبتين خلل وظيفي، وهذا يمنع خسارة الوزن. في الواقع، العديد من الأشخاص ذوي الوزن الزائد لديهم مقاومة على اللبتين.

ما هي المقاومة على اللبتين ؟

وجود مستوى لبتين مرتفع في الجسم خلال فترات طويلة يمكن أن يدفع الجسم لفقدان حساسيته على هذا الهورمون. هذا يعني أنه عندما يبعث اللبتين إشارات (توقف عن الأكل، تسريع عملية الأيض…) إلى الدماغ، فهذا الأخير يتجاهلها.

مقاومة اللبتين تجعل تثبيت عملية أيض سليمة وتخفيض الوزن أمران صعبان، وحتى مستحيلان. الأشخاص الذين يعانون من مقاومة اللبتين يمكن أن يصابوا بأمراض مزمنة مرتبطة بتراكم الدهون على مستوى البطن وبالتهاب حاد.

الريجيمات الغذائية الخاطئة، التي تسمح بفقدان سريع جداً للوزن، هي أحد أسباب الوقوع في مشكلة مقاومة اللبتين. في الواقع، العديد من الأشخاص يخفضون من عدد الوحدات الحرارية التي يستهلكونها بشكل قاسٍ ليفقدوا الوزن بسرعة، ولكن هذه الريجيمات تعرقل وظيفة اللبتين وتسبب مقاومة له.

من ناحية أخرى، من الضروري أن تعرفوا أن هذه الأطعمة تزيد من خطر مقاومة اللبتين، فحاولوا تجنبها :

الأطعمة الغنية بالدهون
الأطعمة الغنية بالسكر
الكربوهيدرات المكررة والمصنعة