هذه الورقة نعمة من الله إنها تساعد على محاربة ارتفاع الضغط، السكري الكولسترول والأرق

منذ القدم، كان الغار رمز النصر والسلام، إنه يذكّر بالقوة والنجاح ويشتهر بخصائصه الطبية. لكن العلم الحديث أثبت غنى هذه النبتة بالمعادن والفيتامينات وألقى الضوء على خصائصها الغذائية التي كانت مجهولة سابقاً.

كل شيء عن الغار !

انه متوفر جداً في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، الغار هو نوع من الأشجار ورقه دائم الخضرة. يمكن أن يبلغ 10 أمتار ارتفاعاً وبضعة أمتار عرضاً. أوراق وثمار الغار هي التي تستخدم في طب الأعشاب.

يمكن زراعة الغار بسهولة في حديقة، وبصعوبة في وعاء للزراعة بسبب حجمه، انها نبتة بحاجة للشمس وللحرارة لتنمو جيداً.

الخصائص الطبية للغار

الغار معروف جيداً في شتى أرجاء العالم لتنكيه الأطباق، وأيضاً من أجل فوائده الطبية المثبتة من قبل العلم. إنه فعال في علاج :

التعب

الالتهاب البولي

التشنجات والإنهاك العضلي

عوارض ما قبل الحيض

أوجاع الرأس والصداع النصفي

التهاب المفاصل

الأرق

الكآبة

المشاكل العصبية

المشاكل الجلدية

ارتفاع الضغط

السكري

الكولسترول

احتباس الماء

التهاب الأذن

أفضل طريقة للاستفادة من كل خصائص هذه النبتة هي باستهلاكها على شكل زهورات.

المكونات :

30 غرام من الغار (الأوراق المجففة)
ليتر من الماء

طريقة التحضير والاستخدام :

اغلوا الماء وأضيفوا أوراق الغار المجففة. اتركوها منقوعة بضع دقائق ثم أبعدوها عن النار.

غطوا الوعاء واتركوه حتى يبرد. أخيراً، صفوا المزيج واشربوا منه كوباً صباحاً ومساءً.

تنبيه :

الاستخدام المفرط للغار قد يؤدي إلى الأرق أو يؤذي الأشخاص أصحاب المعدة الحساسة. النساء الحوامل أو المرضعات يجب أن ينتبهن أيضاً للإفراط في استخدام هذه الأوراق.