الطعام رقم 1 الذي يؤذي دماغكم انتبهوا !

أسوأ طعام يؤذي دماغكم (عليكم تجنبه بالذات !)

بعض الأطعمة التي تأكلونها كل يوم قد تؤذي دماغكم فعلياً مع مرور الزمن. في هذا المقال، سنلقي الضوء على أسوأ هذه الأطعمة التي تؤذي دماغكم مقابل تلك التي تحميكم.

الطعام #1 الذي يؤذي دماغكم : الفركتوز

في دراسة نشرت في Journal of Physiology في جامعة UCLA، كشف الباحثون أن نظاماً غنياً بالفركتوز يمكن أن يؤذي الدماغ والقدرة على التعلم مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى الأذى الذي يتسبب به لجسمكم، من المعروف جيداً في عالم الأبحاث أن النظام الغذائي الغني بالفركتوز قد يؤدي مع الوقت إلى مقاومة الأنسولين وقد يصيبكم بالسكري النوع الثاني ويراكم الدهون في جسمكم .

إذا لم يكن هذا كافياً ، فإن النظام الغذائي الغني بالفركتوز يؤثر أيضاً سلبياً على معدل التريغليسيريد في الدم وكذلك على جزيئات ال LDL التي تساعد على تشكيل الصفائح في الشرايين.

إذن ما لدينا هنا هو : معدل مرتفع من الفركتوز = مشاكل في الذاكرة والتعلم في دماغكم، خطر الإصابة بالسكري وبأمراض القلب. نسينا أن نذكر أيضاً تراكم الدهون على البطن…من يريد الآن علبة من الكوكاكولا أو من الآيس كريم غنية بشراب الذرة المحلى !

يستهلك الإنسان العادي كميات كبيرة من الفركتوز، فبدون أن ننتبه، نجده في كل المشروبات غير الكحولية (على شكل شراب الذرة الغني بالفركتوز عموماً)، في عصائر الفواكه المحلاة، عصير البرتقال، الحلويات مثل الكاتوه والبونبون وكذلك في الصلصات الجاهزة التي تشترونها من الأسواق، وفي الخبز والكورنفلكس وحتى في الكتشب.

لاحظوا أن العديد من المشروبات المخصصة للرياضيين والتي تصنف على أساس أنها “صحية”، قد تحتوي على كميات كبيرة من شراب الذرة وحتى الفركتوز. هذه المشروبات المخصصة للرياضيين سيئة لجسمكم ودماغكم مثلها مثل مشروبات الصودا.

سجلوا أيضاً أن شراب الآجاف (آكا، نكتار الآجاف) الذي يُسوّق أيضاً على أساس أنه “صحي”، هو أحد الأشكال الأكثر تركيزاً من الفركتوز. أنا شخصياً أتحاشى محليات الآجاف قدر الإمكان، إلا إذا كانت الكمية ضئيلة جداً.

كل هذه الأطعمة والمشروبات الغنية بالفركتوز من السهل أن تتجنبوها إذا اخترتم أن تأكلوا بذكاء…مثلاً، حضروا صلصتكم المنزلية بزيت الزيتون، الخل وبهاراتكم المفضلة، أو حضروا الشاي المثلج غير المحلى مع الليمون الحامض .

بدل المشروبات المحلاة أو عصائر الفواكه. إذا استخدمتم الكثير من الكتشب، جربوا أن تخففوا الكمية بخلطها مع الخردل أو الصلصة الحارة التي لا تحتوي عموماً على محليات بكميات كبيرة.

الشيء الأخير الذي نلفت النظر إليه بخصوص الفركتوز هو الفواكه…نعم، الفواكه الطبيعية الكاملة تحتوي على الفركتوز، لكنها تحتوي على كميات أقل بكثير من تلك التي قد تتناولونها في كوب من عصير الفواكه المحلاة او المشروبات الغازية أو السناك.

علاوة على هذا، الفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف الموجودة في أغلب الفواكه الكاملة تعاكس التأثيرات السلبية للفركتوز.

إليكم هذه الحيلة : أكنتم تعرفون أن الليمون الحامض لا يحتوي عملياً على الفركتوز ويحتوي فقط على 4-3 غرامات من السكريات بالمجمل في ليمونة حامضة كاملة، بينما البرتقالة العادية تحتوي 6 غرامات من الفركتوز و25 غراماً من السكريات.

لذلك اعصروا الحامض كل يوم في الماء أو الشاي لتحضير مشروب صحي ولذيذ. كما ثبت أن عصير الليمون الحامض الطازج يضبط معدل ارتفاع السكر في الدم بعد تناول كل وجبة…