اكتشفوا اختباراً نفسياً هندسياً يُستخدم للنجاح في مقابلات العمل

في سنة 1978، قدّمت سوزان ديلينجر، الاختصاصية في التدريب الاجتماعي والنفسي، اختبارها النفسي-الهندسي للعالم. وبسبب فعاليته العالية، ما زال الكثير من أرباب العمل، في أيامنا هذه، يعتمدون هذا الاختبار في مقابلات العمل. إنه يسمح، ليس فقط بتحديد شخصية المرشح للوظيفة بشكل فوري، ولكن أيضاً بتحديد نقاط قوته ونقاط ضعفه بدقة كبيرة…

نعرض عليكم اليوم أن تشاركوا في اللعبة وتقوموا بهذا الاختبار المهم جداً والذي يكشف أشياء كثيرة. أيضاً، اعلموا أنه، إذا طلبوا منكم أن تجروا هذا الاختبار في خلال مقابلة، فإن نجاحكم يحدده هذا الاختبار وليس سيرتكم الذاتية.

انظروا إلى هذه الأشكال الهندسية :

أي هذه الأشكال يبدو أنه الأقرب منكم ؟ اختاروا ذلك الذي يمثّلكم أكثر بحسب رأيكم…

1. مربع

العمل المضني، الحاجة لإنهاء عمل بدأتم به، والمثابرة هي الصفات الأساسية لل “مربعات”. الصبر والقدرة على التحمل تجعل منكم أفضل الخبراء في مجالكم. العطش للمعلومات الجديدة يساعدكم أيضاً على التطور.

المعرفة التي تمتلكها ال “مربعات” منظمة بشكل جيد ومنهجية. إنهم لا يحبون التخمين ويثقون بكل بساطة بحساباتهم وهم يتنبهون كثيراً للتفاصيل. الحياة القابلة للتنبؤ هي الحياة المثالية بالنسبة لهم. إنهم لا يحبون حدوث أي تغيير في المجرى العادي للأحداث.

تعلقهم بالتفاصيل يضعف فعاليتهم أحياناً. قد تتطور عندهم الدقة واحترام الأنظمة إلى درجة التطرف. كما أن عقلانيتهم وبرودتهم العاطفية تمنعانهم من إقامة علاقات سريعة مع أشخاص آخرين.

2. مثلث

يمتلك “المثلثات” شخصية قوية ونشيطة. الميزة الرئيسية لديهم هي قدرتهم على التركيز على ما هو أكثر أهمية. إنهم قادرون على تحليل موقف في العمق وبسرعة، ويركزون على ما هو أساسي، بدون أن يعطوا الكثير من الأهمية للتفاصيل.

إنهم أشخاص واثقون جداً بأنفسهم، يريدون أن يكونوا على حقٍ في كل شيء. بسبب حاجتهم لإدارة الأمور وأخذ القرار عن الآخرين، يتنافس “المثلثات” فيما بينهم بشكل مستمر. إنهم غالباً غير قابلين للنقاش، لا يتساهلون في أهدافهم ويجدون صعوبة في الاعتراف بأخطائهم.

المهنة مهمة جداً بالنسبة لهم، ويبذلون جهدهم لبلوغ مستوى مرتفع من المهارات. خطأهم الأساسي هو أنانيتهم الملحوظة.

3. زيج زاج أو متعرج

ال “زيج زاج” هم أشخاص مبدعون. إنهم يتميزون بتفكير حدسي وخلاق. الروتين ليس أسلوبهم. لا يركزون على التفاصيل، وهذا ما يسهل نظرتهم للعالم. يسمح لهم هذا أن يخلقوا صوراً منسجمة وأن يروا الجمال في كل شيء. لديهم حسّ جمالي متطور جداً.

ال “زيج زاج” لا يستطيعون أن يعملوا في ظل التزامات صارمة. الاستقلالية مهمة جداً بالنسبة لهم في عملهم، وفقط عندما يكونون مرتاحين في مكان ما، يبدأ عملهم بتلبية هدفهم الأساسي : ابتكار طرق جديدة وأفكار جديدة.

هؤلاء الأشخاص مثاليون. لهذا السبب، يتميزون ببعض السذاجة وعدم وجود غاية نفعية لديهم. من بين الشخصيات الخمس، ال “زيج زاج” هم الأكثر إثارة. إنهم مندفعون، وهذا ما يمنعهم من وضع أفكارهم قيد التطبيق العملي غالباً.

4. دائرة

ال “دوائر” يعلّقون أهمية على نوعية العلاقات بين الأشخاص. هؤلاء الأشخاص ودودون جداً، قادرون على تنظيم مجموعات وخلق عائلة متراصة جداً. إنهم يتميزون بحساسية كبيرة وتعاطف قوي. يعرفون كيف يقرأون الناس ويمكنهم أن يتعرفوا بسرعة إلى الشخص الكاذب.

توجه هؤلاء الأشخاص هو نحو البشرية وليس نحو الأعمال. لإحلال السلام، يمكنهم أن يتخلوا عن مركزهم، لأن الشيء الأصعب بالنسبة لل “دوائر” هو الدخول في نزاع. هؤلاء الأشخاص ينقصهم الحزم، وغالباً ما لا يستطيعون أن يقدّموا أنفسهم كما يرغبون.

لكن من ناحية الأخلاقيات وحس العدالة، يكشف “الدوائر” عن ثبات يُحسدون عليه. محور تفكيرهم هو المشاعر والقيم الأخلاقية. يحاولون أن يجدوا نقاطاً مشتركة بين مختلف وجهات النظر.

5. مستطيل

المستطيل هو شكل مؤقت من الشخصية. إنهم أناس ليسوا مكتفين بأسلوب حياتهم الحالي ويبحثون عن وضع أفضل.

إحدى المميزات الرئيسية لهؤلاء الأشخاص هي عدم القدرة على التنبؤ بتصرفاتهم خلال الفترة الانتقالية. تقديرهم لأنفسهم ضعيف عموماً ويبحثون عن شيء جديد في خلال رغبتهم بتحسين : العمل، صورتهم، من بين أشياء أخرى عديدة…

“المثلثات” فضوليون، لديهم اهتمام كبير بما يحيط بهم، وهم شجعان. إنهم منفتحون على أفكار جديدة ويتكيفون بسهولة مع الجديد. من جهة أخرى، خلال الفترة الانتقالية، يكونون فريسة سهلة للمتلاعبين، لأنهم حساسون جداً على المقترحات.