لن تصدقي هذه الـ 4 أنواع من الألم تسببها المِحن العاطفية!

هل مرضت من دون معرفة السبب؟ يكون لديك بعض الأعراض ولكن لا يمكنك شرحها؟ تشير الأبحاث إلى أن هذه الأعراض قد تكون مرتبطة مباشرة بالأمراض النفسية الجسدية وتحدد حالتك الذهنية في الفترة الحالية. حيث أن أمراض الجسم لا ترتبط دائما بالعوامل المادية، بل للعامل النفسي دور أيضا. فنوباتنا وعواطفنا مثل الحزن والقلق والاكتئاب، هي العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ما يسمى بأعراض نفسية جسدية قد تتطور إلى المرض.

ويرجع مصطلح النفسي الجسدي إلى المعنى النفسي اليوناني الذي يحيل على الروحن وروح السوما التي تمثل الجسم. تنشأ الأمراض النفسية الجسدية في حالة ذهنية كما هو الحال في 4 أنواع من الألم التالية المرتبطة مباشرة بعواطفنا:

1- ألم الرقبة:
عندما يكون لديك ألم في الرقبة، يمكن أن يرتبط بالتوتر والإحباط والقلق. وبالمثل، يمكن أن تأتي من صعوبة الغفران أو الشعور بالثقة. لذلك، للحد من هذه الآلام والمشاعر السلبية حاولي التفكير بإيجابية. فإنها تدور حول رؤية إيجابية وإطراء النفس وقتل القلق بالأفكار الإيجابية.

2- ألم أعلى الظهر:
إذا كنت تفتقرين إلى الدعم العاطفي، فإنك ستشعرين بالألم في الجزء العلوي من الظهر. وبالتالي، يجب عليك أن تتوجهي إلى أحبائك وإلى الأشخاص الإيجابيين لتشعري بالراحة والارتياح من هذه الآلام.

3-ألم في المرفقين:
في شكل صلابة أو آلام في المفاصل، غالباً ما يكون ألم الكوع مرادفاً للصلابة في مواجهة أحداث الحياة. يجب أن تتعلمي تركها ولا تحاولي السيطرة على كل شيء.

4- الصداع وألم الرأس:
بشكل عام، يتميز الصداع والصداع النصفي بالتوتر الشديد. هذه الآلام تحدث في نهاية اليوم وتؤثر على معنويات الشخص. لذلك من المهم تعلم الاسترخاء خاصة في نهاية اليوم.