حيل مذهلة تعتمدها ميلانيا ترامب للحفاظ على رشاقتها ومن بينها تمرين يمكن ممارسته في أي وقت

قد يبدو برنامج ميلانيا ترامب مكتظّاً وحافلاً بالمناسبات، السفرات والأعمال الاجتماعية، نظراً لكونها السيدة الأولى. مع ذلك، تجد عارضة الأزياء السابقةالوقت الكافي للاهتمام بجمالها ورشاقتها. فما هو سرّها؟

تمارس زوجة دونالد ترامب تمارين Pilates التي تُعتمد إجمالاً للوقاية من الاصابات الجسدية أو الشفاء منها. لكنها فعلياً تحفّز اللياقة البدنية وتساهم في الحفاظ على الرشاقة. وقد أصبحت عنواناً للحياة الرغيدة والهادئة التي ينعم بها المشاهير على رأسهم جنيفر لوبيز، مايلي سايرس وسيلينا غوميز.

من ناحية أخرى، تحرص ميلانيا ترامب على ممارسة رياضة التنس أو كرة المضرب عدة ساعات في الأسبوع. أما التمرين الذي يساهم في صقل منحنيات جسمها فهو المشي! نعم! تقوم السيدة بالسير على الأقدام في محيط البيت الأبيض يومياً، وهي خطوة يسهل القيام بها ويمكن تأدية في أي وقت. لكن ميلانيا تستعين بأداة أساسية خلال ممارسة هذا التمرين، إذ تضع الأثقال المخصصة للكاحل وتمشي بسرعة عادية لتحرق المزيد من الدهون وتكتسب الرشاقة المطلوبة.

وعلى صعيد الغذاء، تزوّد جسمها بالفيتامينات والمعادن الضرورية عن طريقة استهلاك كميات كبيرة من الخضراوات والفاكهة يومياً، فضلاً عن تناول قدر كافٍ من السوائل والماء.