أهمية شرب الماء في فصل الصيف

عندما تصل درجات الحرارة لأكثر من 40 درجة مئوية، ينصح الأطباء بتناول ما لا يقل عن 12 كوبًا من المياه يوميًا، لتعويض النقص الحاد في السوائل بالجسم، والتي قد يفقدها الشخص نتيجة العرق الغزير والتعرض للحرارة العالية والرطوبة الشديدة.

الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أوضح أنه من الأفضل لمواجهة درجة الحرارة المرتفعة الإكثار من تناول المياه، وبمعدل كوب لكل ساعة، فلو افترضنا أن عدد ساعات النوم في اليوم 8 ساعات، فيتبقى 16 ساعة، يجب على الإنسان خلالها تناول 16 كوبًا من المياه، أو على الأقل 12 كوبًا من دون أن يشعر بالظمأ، وذلك حتى يمكنه مواجهة الحر الشديد، مؤكدًا أن الماء يحافظ كذلك على حيوية الأنسجة ويزيد من كفاءة الجهازين الدوري والمناعي.

وقال إن درجة الحرارة المثلى لأجهزة التكييف في الصيف والحر الشديد هي 24 درجة مئوية، فلو قلت عن ذلك ووصلت إلى 20 درجة مثلًا تكون مسببة لبعض الأمراض.

وأضاف أنه عندما يدخل الإنسان إلى المنزل أو مقر العمل، قادمًا من درجة حرارة مرتفعة يصاب على الفور بانتكاسات ربوية وضيق في التنفس، وربما يتعرض لحساسية في الصدر والتهاب العضلات والمفاصل، موضحًا أن الخروج من أماكن باردة لأماكن حارة ضار أيضًا بالجهاز التنفسي ويجعله يصاب بأمراض حادة.

وينصح بدران بالإكثار من تناول الخضروات خلال الصيف خاصة الخس لقدرته على ترطيب الجسم، حيث يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة، مثل الفيتامينات والنحاس والمنجنيز، وبه مواد تساعد على تنظيم ضغط الدم، بالإضافة إلى وجود 3 مضادات للأكسدة تقي من الإصابة بالأورام وتزيد من كفاءة الجهاز المناعي.