كلوي كارداشيان خسرت 15 كغ بعد 3 أشهر من الانجاب والسر لهذه الخطوات!

تعتبر الشقيقات كارداشيان-جينر مثالاً للأمهات الرشيقات، ففي غضون أشهر قليلة وأسابيع أحياناً تستعيد هؤلاء النساء جسمهن النحيل بعيداً عن آثار الحمل والولادة.

بعد كايلي جينر، الشقيقة التي استعادت قوامها خلال شهر تقريباً، حان دور كلوي كارداشيان لتبهر العالم بنحافتها اللافتة رغم الولادة واكتساب وزن الحمل.

في التفاصيل، خرجت كلوي الى العلن برفقة حبيبها لاعب كرة السلة تريستان تومبسون لتناول الغداء في أحد المطاعم، وفاجأت العالم برشاقتها الملحوظة، إذ لم يبدُ أنها اكتسبت كيلوغرامات إضافية في جسمها وخصوصاً في منطقة البطن.

ومن أجل الكشف عن سرّها، أشارت كلوي الى أنها لم ترخق نفسها بالتمارين أو الحميات الغذائية، بل عادت تدريجياً الى الروتين الرياضي الذي كانت تعتمده قبل الحمل، وأقامت توازناً بين الطعام وممارسة الرياضة. وقد تفاجأت هي أيضاً بعدد الكيلوغرامات التي تمكنت من خسارته خلال هذه الفترة القصيرة.

رشاقة كلوي في إطلالتها الأخيرة

الجدير بالذكر، أن ملابس كلوي ساهمت في تسليط الضوء على رشاقتها، إذ أنها ارتدي شورتاً ضيقاً مخصصاً للرياضة وكشفت عن نحافة خصرها بالقميص الضيق والسترة المعقودة عند الخصر.