لهذا السبب قدّمي لزوجك موزة قبل أن تخبريه بأمر مزعج!

لطالما سمعنا مقولة أكل تفاحة في اليوم ستحميك من زيارة الطبيب. لكن في الحقيقة أكل هذه الفاكهة، ستحميك بالفعل من زيارة الطبيب أو المستشفى.

الكثير منا يعلم عن أعراض السكتات القلبية أو الجلطات الدماغية، لكن الأهم هو معرفة كيفية الوقاية منها وتجنبها حتى قبل ظهور أعراضها. بالتأكيد أن النوم جيداً والقيام بالتمارين الرياضية أمور مهمة لإراحة القلب والدماغ، تجديد الخلايا وإبقائهما بصحة جيدة. لكن نوعية الأطعمة التي نستهلكها، تؤثر وبشكل كبير على صحتنا.

حيث أثبتت دراسات أعدها باحثون في جامعة ألباما الأميركية، أن أكل موزتين يومياً يساعد على تجنب الوقوع ضحية السكتات القلبية والجلطات الدماغية.

ولكن كيف ذلك؟
الموز دواء طبيعي

الموز فاكهة غنية بمادة البوتاسيوم، التي بدورها تساهم وبشكل كبير بوقف الانسدادات القاتلة، تصلب وتضيق الشرايين في القلب والدماغ. وأثبت أن النظام الغذائي المرتكز على نوعية أكل قليلة البوتاسيوم يزيد من تصلب الشرايين أما النظام الغذائي المرتكز على طعام مشبّع بالكمية الكافية من البوتاسيوم يساعد على انخفاض معدل تصلب الشرايين عند الإنسان ويخفّض تصلب الشريان الأبهر.

إذاً إنها حاجة أساسية أن يكون النظام الغذائي للإنسان مشبع بالبوتاسيوم لكن ضمن الكمية المطلوبة، لأن الإفراط بتناول المأكولات التي تحتوي عليه تؤدي الى آلام المعدة، الغثيان والإسهال.

لذلك توصي الخدمة الصحية الوطنية الرسمية، استهلاك 3،500 ملغ من البوتاسيوم كل يوم، أي ما يعادل موزتين يومياً بسبب فوائد الموز الكثيرة على صحة الإنسان.

إذاً إنتبهي الى أهمية هذه الفاكهة على صحتك وصحة عائلتك وتيقظي دائماً الى إحتواء نظامهم الغذائي على أطعمة مشبعة بالبوتاسيوم للحفاظ على سلامة قلبهم ودماغهم.