أخطاء عند تطبيق الأي شادو تجنبي حدوثها

الآي شادو جزء أساسي من مكياجكِ الذي تستخدمين، وإن كانت ثمة أخطاء تشوب استعماله الصحيح، ما يؤدي لنتائج ليست هي المرجوّة.

يجدر بكِ بداية انتقاء النوعيات المرموقة في المكياج، وعدم الركون لمستحضرات التجميل التي تأتي من متاجر وأسماء تجارية غير معروفة وليست ذات أهلية كافية.

بالإضافة لهذا وذاك، فإن العناية بالبشرة والحرص على جعلها ملساء صافية هو العامل الأهم في الحصول على مكياج جيد؛ ذلك أن الجفاف والتقشّر في قوام البشرة هو العدو الأول للمكياج الجيد، مهما كانت نوعيته مرموقة.

في ما يتعلق بوضع الآي شادو، فإن هنالك أخطاء يجدر بكِ تجنبها للحصول على النتيجة المرجوّة:

– تجنبي ألاّ تكون البشرة قد حصلت على التقشير والترطيب الجيدين؛ ذلك أن هذا ينعكس على جودة المكياج ومظهره الأخير.

– عدم وضع طبقة رقيقة من الكريم المرطب قبل وضع كريم الأساس وباقي مستحضرات التجميل، تباعاً، من بين الأخطاء التي يجدر بكِ تجنبها. رطّبي البشرة بطبقة رقيقة جيدة؛ حتى تحصلي على مكياج أملس وثابت.

– اختيار نوعيات غير موثوقة وغير مدروسة جيداً من الآي شادو يؤدي لنتائج سلبية لا ترغبين بحدوثها. لذا، فإن اختيار النوعيات الجيدة وذات الموثوقة العالية والتركيبات الغنية هو الأساس.

– وضع الآيلاينر والماسكارا قبل الآي شادو من الأخطاء التي لا تغتفر في المكياج. بدايةً، ضعي كريم الأساس ومن ثم الآي شادو وبعد ذلك الآي لاينر والماسكارا.

– عدم تحديد نوعية البشرة هو أساس الخطأ؛ ذلك أنه لا يؤثر فقط على نوعية كريم الأساس وجودته على بشرتكِ، بل هو يسبّب خللاً في اختيار مستحضرات التجميل التي تستخدمين، من قبيل الآي شادو والبلاشر. يجدر بكِ تحديد نوعية البشرة لتحديد قوام المستحضر بناءً عليها. إن كانت بشرتكِ دهنية، فلعل مستحضرات التجميل بقوام البودرة هي الأمثل، أما إن كانت البشرة جافة، فأفضل ما تستخدمين لها مستحضرات التجميل بالقوام الكريمي.

– عدم التدرّج في وضع لون الآي شادو يؤثر على النتيجة النهائية؛ ذلك أنه لا بد من البدء بالظل الأبيض أو الفضي تحت الحاجب مباشرة ومن ثم النزول بالدرجات الفاتحة حتى الوصول للون الغامق عند حدود العين.