لهذا السبب المهم إحذري ربط شعركِ بتسريحة “ذيل الحصان” أثناء النوم!

تكثر المعتقدات الشائعة والخرافات حول طرق تطويل الشعر أو تمليسه منزلياً، ولعلّ أبرزها هي عادة ربطه أثناء النوم لتسريع نموه والتخلص من تموجاته… هذا المعتقد ليس غير صحيح وحسب، بل تبيّن أنه مضر للغاية أيضاً، ومن من بين اسباب تساقط الشعر بكثرة!

فإكتشفي معنا فيما يلي لماذا عليكِ الإمتناع كلياً عن ربط شعركِ بهذا الشكل أثناء النوم:

خطر الثعلبة!
اضرار ربط الشعر بتسريحة ذيل الحصان أثناء النوم

في تصريح لمجلة Allure، تشير طبيبة الجلد الأميركية Francesca Fusco المتخصصة في تساقط الشعر إلى أنه، وفي حال رفع الشعر بإحكام كل ليلة لعدة سنوات، من الممكن أن تظهر “ثعلبة الجر” أي traction alopecia على طول خط الشعر.

هذا النوع من الثعلبة يسبب تساقطاً في الشعر بسبب الشد الدائم له، ولكن لحسن الحظ أنّه قابل للعلاج في حال التدخل المبكر، إن تم التخلص من هذه العادة وإتباع الإرشادات اللازمة.

الضرر لا يقتصر على فترة النوم
كذلك، ينصح أطباء الجلد بتفادي التسريحات المشدودة خلال النهار أيضاً، إذ لها الأثر نفسه. فأتركي الشد والرفع المحكم للمناسبات الخاصّة!

إذاً، ما التسريحة الأمثل أثناء النوم؟
إن كنتِ تتمتعين بشعر طويل أو حتّآ متوسط الطول، من الأفضل أن تتقسميه إلى ضفيرتين منخفضتين ورخوتين، كي لا تسببان أي شدّ على فروة الرأس.

أمّا إن كان شعركِ قصيراً أو تفضلين فرده، فمن الأفضل الإستعانة بعصبة الرأس أي الـHeadband، على أن تكون حريرة أو بقماش آخر رخو لا يسبب الشد على السواء. فما التسريحة التي تلجئين إليها قبل النوم؟ قد تريدين إعادة النظر بخياراتكِ وتفادي تلك المشدودة، حتّى ولو كانت على شكل ضفائر أو كعكة!