عندما قامت بتنظيف القمامة في المطار كعادتها لم تكن تتوقع أنها ستصبح ثرية!

عندما يريد القدر أن يلعب لعبته معنا، فإن ما من شيء سيقف في وجهه ويغيّر مخططه. فكثيرة هي القصص التي سمعنا بها وكتبنا عنها والتي توثق كيف أن القدر غيّر حياة الكثير من الناس بين ليلة وضحاها ومن دون سابق إنذار إما رافعاً إياهم الى أعلى المراكز أو مدمراً مستقبلهم وما بنوه خلال حياتهم.

ويبدو أنّ ثمة قصة جديدة ستضاف الى تلك القصص الغريبة والمؤثرة التي تغيرت فيها أقدار الناس، كالمتسولة التي أضحت نجمة يتابعها 100 ألف شخص على انستقرام، والفتاة التي ساعدت مسناً على تناول طعامه فتغيرت حياتها رأساً على عقب.

هذه المرة، تعود القصة الى امرأة كورية تعمل في مطار “إنتشون” الدولي في كوريا الجنوبية والتي عثرت أثناء قيامها بتنظيف القمامة كعادتها على ما غيّر حياتها وجعلها واحدة من أكثر النساء ثراءً في العالم. وفي التفاصيل، وعندما كانت المرأة البالغة من العمر 53 سنة تقوم بعملها المعتاد في المطار، عثرت على سبائك ذهبية تبلغ قيمتها ما يقارب الـ325 ألف دولار أميركي مرمية في سلة المهملات.

للوهلة الاولى ذهلت لما رأت ولم تستوعب الامر، إلا أنها أعادت التدقيق بالسبائك الذهبية التي كانت ملفوفة بورق الصحف ومرمية في سلة المهملات بالقرب من السوق الحرة، وتأكدت أنها فعلاً من الذهب الخالص. ونظراً الى حالة الذعر التي أصابتها، أبلغت السلطات الجمركية التي فتحت تحقيقاً في الامر.

وتعتقد الشرطة أن أصحاب السبائك الذهبية كانوا قد سافروا من هونغ كونغ حيث لا توجد أي ضريبة مفروضة على الذهب، وتخلوا عنها في مطار كوريا الجنوبية وذلك خوفاً من الضريبة. إلا ان لا معلومات مؤكدة بهذا الشأن بعد.

يذكر أنه وبحسب القانون في كوريا الجنوبية فإنه إذا لم يتمّ مطالبة أحد بالسبائك الذهبية التي عثر عليها في سلة المهملات، في غضون شهر فإنه ستصبح ملكاً شرعياً للمرأة التي وجدتها.