هل هناك حبوب توقف الدوره في نفس اليوم؟

من المعروف أن هناك العديد من الأساليب لـتأخير الدورة الشهرية طبيعياً أو من خلال بعض الأدوية، ولكن هل من الممكن إستخدام حبوب توقف الدوره في نفس اليوم؟ نعالج لك في هذا المقال الإجابة من وجهة نظر طبية، وذلك لكشف ما ان كان هناك أي طريقة لإيقاف الطمث فوراً بعد بدء النزيف.

بإختصار، وأقله حتى الآن، ليس هناك أي طريقة لإيقاف الدورة الشهرية بعد حدوثها، حتّى ولو كنت لا زلت في اليوم الأول منها. فإن رصدت حصول نزيف، لا تستطيعين إلا وإكمال أيام الدورة الشهرية كلها، دون أي إحتمال للتأخير أو لإيقافها دفعة واحدة.

لماذا؟
فلنعد إلى سبب حصول الدورة الشهرية، ألا وهو عدم تخصيب البويضة في الشهر الذي مضى، وبالتالي إقدام الجسم على التخلص من بطانة الرحم القديمة لتجديدها للشهر المقبل. وعندما تبدأ عمية الذرف هذه التي تتمثل بالنزيف، لا يمكن إيقافها حتّى ولو قمت باللجوء إلى الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية عادةً.

ولو إفترضنا أنه تم إبتكار أسلوب جديد يمكّننا من فعل ذلك، تعتبر عملية إيقاف الدورة بعد بدئها مضرة للغاية، لتبقى هناك بعض الأجزاء العالقة من البطانة القديمة داخل الرحم، ما يتسبب بإنعكاسات صحية سلبية على الجهاز التناسلي وصحة المرة ككل.

ما العمل إذاً؟
إن كانت مناسبة مهمة بإنتظارك أو ترغبين بتأخير دورتك الشهرية عن موعدها الإعتيادي لأي سبب كان، عليك أن تتخذي الإحتياطات اللازمة مسبقاً وفي أقرب وقت ممكن. راجعي طبيبك الذي قد يزودك بحبوب تأخير الدورة قبل حدوثها بأيام أو حتى بأسبوع كامل أحياناً.

ولا تترددي في سؤال طبيبك أيضاً عن إحتمال تأثير تأخير الدورة الشهرية على صحتك، فهناك بعض الحالات الطبية الخاصة التي لا يحبذ فيها التأجيل، خصوصاً بشكل متكرر.