تجنّب مضاعفات السّكري في 10 خطوات

قد تحمل مضاعفات مرض السكري أمراضا في القلب، والأعصاب، بالإضافة إلى القدمين، لذا وجدنا من الجيد أن نزودك ببعض الخطوات التي ستساعدك على الوقاية من مضاعفات السكري.

1) اختر كربوهيدراتك بعناية

مرض السكري لا يعني أن عليك التوقف عن تناول الأطعمة ذات الكربوهيدرات تماما، فالأطعمة الغنية بالألياف وبطيئة الهضم قد تحمل لك فائدة أكثر مما تتوقع.

عليك اختيار الكربوهيدرات التي ستدرجها في نظامك الغذائي.
الكربوهيدرات التي قد تفيد مرضى السكري لاحتوائها على الألياف ستجدها في الحبوب الكاملة، المكسرات، الفواكه والخضار والبقوليات.

2) مستوى السكر في الدم

راقب مستوى السكر في دمك مرتين في اليوم، كي تتحقق من خطة علاجك وتأثير الاغذية عليك.

ضع أنت وطبيبك الهدف الذي تريد وصوله وصوله من حيث مستوى السكر واعمل على تحقيقه.

كن ذكيا وقم بتدوين ملاحظاتك على ورقة ومتابعاتك لتصل إلى استنتاجات هامة حول نظام جسمك. تذكر أن تحكمك في مستوى السكر هو أساس سيطرتك على مضاعفات السكري.

3) تصرف بحكمة مع وزنك

تذكر أن السمنة ترتبط ارتباطا وثيقة مع مرض السكري، إن كنت فوق الوزن المناسب لطولك عليك فقدان بعضه لأن ذلك سيرفع من نجاعة هرمون الإنسولين الذي يعمل بدوره على خفض نسبة السكر في الدم والتحكم بالتالي بضغط الدم والكولسترول.

السيطرة على ضغط الدم، والكولسترول هي بحد ذاتها وقاية من أمراض القلب التي قد يسببها السكري.

4) حافظ على نشاطك

اختر لنفسك النشاطات الرياضية التي تفضلها وقم بممارستها 5 أيام في الأسبوع لمدة نصف ساعة، المشي، الركض، السباحة أو الرقص كلها رياضات مرحب بها الان.

المحافظة على ممارسة الرياضة ستساعدك في خسارة الوزن الزائد، الحد من ارتفاع ضغط الدم والسيطرة على مستوى الكولسترول فيه.

إذا كنت لا تشعر بالقدرة على ممارسة الرياضة منذ الان، إبدأ بتقسيم وقت الرياضة ل10 دقائق بعد كل وجبة حتى تشعر أنك بت جاهزا لممارسة الرياضة كمحطة مهمة من يومك.

5) لا تهمل أي خدش بسيط

يزيد مرض السكري من خطر الالتهابات ويبطئ عملية الشفاء، لذا في حال أصبت بخدش أو جرح ما أهتم به مباشرة نظفه بشكل صحيح واستخدم كريم مضاد حيوي وضمادة معقمة. ثم لا تغفله، حافظ على التبديل عنه مع التعقيم الدائم، وراجع طبيبك إن لم يتحسن في غضون أيام.

حافظ على مراقبة قدميك جيدا وتأكد من عدم وجود بثور، جروح، تقرحات وأي علامات جديدة، عليك أيضا أن تهتم بترطيب قدميك لمنعها من التشقق.

6) قل لا ثم لا للتدخين

ببساطة تعكس الدراسات والإحصائيات أن معدل أعمار المدخنين من المصابين بداء السكري أقل بشكل ملحوظ من غير المدخنين.

الإقلاع عن التدخين سيحسن من اداء رئتيك وقلبك وبالتالي سيخفف من ضغط الدم ويقلل من احتمالات موتك المفاجئ بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية، أو تلف الأعصاب وأمراض الكلى.

الإقلاع عن التدخين هو أمر عظيم، كلما درسته وبحثت فيه سابقا كانت فرصك بالنجاح فيه أكبر، ولا تتردد بتاتا باللجوء لطبيبك لمساعدتك في تحقيق هدفك.

7) تجنب الإجهاد والتوتر

يؤدي الإجهاد والتوتر لإرتفاع مستوى الجلوكوز في الدم خصوصا لدى المصابين بالسكري.

لذا اعمل على التأثير على طريقة تفكيرك، فكر بإيجابية وتدرب على مواجهة ضغوطات الحياة بهدوء وروية.

تعلم تقنيات الاسترخاء كتمارين التنفس واليوغا والتأمل فهي مفيدة جدا خصوصا لمرضى السكري من النوع الثاني.

8) الملح قد يكون قاتلا

قلل من كمية الملح الذي تستهلكه في نظامك الغذائي، حيث أنه يرفع ضغط الدم ويضعف الكلى. في حين لا يكفي أن تقلل الملح في وجبة طعامك فقط، حيث أن كمية كبيرة من الملح نأخذها من خلال اللحوم المحفوظة والأطعمة المصنعة.

اقطع الأطعمة المحفوظة والمصنعة واستبدلها بالأطعمة الطازجة، واحرص أن تنكه طعامك بواسطة التوابل لا الملح.

9) كن انتقائيا في طعامك

على الرغم من عدم وجود حمية واحدة لمريض السكري، إلا أنه هناك بعض الإعتبارات التي عليه أخذها بعين الحسبان كالابتعاد عن الدهون المشبعة والأطعمة المحفوظة، وبالمقابل اللجوء لتناول البطاطا الحلوة، الأسماك الغنية بأحماض أوميغا 3، الخضراوات الخضراء، والدهون الأحادية غير المشبعة كزيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات.

10) نظام زيارات الطبيب

عليك أن تبدأ من الان بتنظيم زياراتك للطبيب التي يجب أن تصل من 2-4 زيارات سنوية.

أنت بحاجة لفحوصات شاملة مرتين في السنة تقوم بها بفحص مستوى التحكم في السكر في الأشهر الثلاثة الماضية، بالإضافة لفحص ضغط الدم وفحص مستوى الكولسترول.

بالإضافة إلى ذلك، عليك الاهتمام بفحص سنوي واحد على الأقل للعينيك، والأعصاب والكلى للتأكد من عدم تعرضهم لأي مضاعفات، أما طبيب الأسنان فمرتين في السنة.

بالطبع عليك الحرص على إعلام جميع أطبائك أنك مصاب بالسكري لأخذ الأمر بعين الاعتبار.