النبتة المعجزة التي تعالج الأكزما والصدفية والهربس والالتهابات الجلدية وغير ذلك من حساسيات البشرة

شخصيات هامة جداً في التاريخ استعملت هذه النبتة بسبب خصائصها العلاجية. من هذه الشخصيات نذكر كليوباترا وكريستوفر كولمبوس. وكان يشار إليها على أنها النبتة المذهلة. إنها نبتة الصبار أو الألوة فيرا. وهناك اعتقاد بأن منشأ الالوة فيرة او الصبار هو السودان.
تحتوي هذه النبتة على 75 مركباً فعالاً وجميع أحماضها الأمينية ومعادنها ضرورية لصحة مثالية. وهي تحتوي بشكل خاص على الفيتامينات A,B1,B2,B6,B12,C,E ومعادن مثل المغنيزيوم والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والنحاس.

وقد اشتهرت بشكل خاص بسبب خصائصها المهدئة. غالباً ما استعملت كمرهم للحرق والجروح وتورم البشرة. الصبار أو الألوة فيرا تبين أنها نبتة متعددة الأهداف لها خصائص علاجية عميقة متفوقة. مثلاً عندما نأخذها عبر الفم تزيد من قلوية الجسم وتحثّ بطانة المعدة الطبيعية وتدعم الذاكرة والتعلم وتريح من الإمساك.

تابع القراءة للتعرف إلى خصائصها الأخرى واستعمالاتها:

إزالة الماكياج : تقدم الألوة فيرا خصائص مبردة تهدئ البشرة.

ملطف للشعر: يكفي ببساطة أن تدلك بكمية صغيرة الشعر بها وتتركها على الشعر دقيقتين قبل غسله .

محسن الشامبو: إن إضافة كمية من الألوة فيرا للشامبو يجعل شعرك صحياً أكثر ولماعاً.

تسرع نمو الشعر: الصبار او الألوة فيرا غنية بأنزيم يحفز نمو الشعر.

تعالج البثور: بسبب قدرتها على التخفيف من الالتهابات، تعتبر الألوة فيرا فعالة جداً في معالجة البثور.

تمنع وتزيل التشققات الجلدية: تمتلك الألوة فيرا خصائص مجددة للبشرة تساعد على إزالة التشققات .

تشفي من حروق الشمس: بفضل خصائصها المطهرة، تعتبر هذه النبتة القديمة فعالة في معالجة الحروق.

مرطبة للبشرة: لأنها تقدر على تزويد الخلايا بالأوكسجين تجدها تقوي أنسجة البشرة وترطبها.

تعالج الهربس والأكزيما والتهابات الجلد والحساسيات الجلدية الأخرى: تمتلك الألوة فيرا القدرة على التغلغل عميقاً إلى طبقات البشرة الأمر الذي يساعد في معالجة حالات مثل الهربس والصدفية والأكزيما وغير ذلك من الحساسيات الجلدية.

جل للحلاقة : بسبب خصائصها المضادة للالتهابات وقدرتها على تهدئة البشرة، تساعد على التخفيف من الاحمرار وتهيج البشرة.

تقوي الأظافر: الألوة فيرا تساعد على تقوية الأظافر ومعالجة مشاكلها. يمكنك نقع الأظافر بها أو تدليك الأظافر بجل الألوة فيرا.

تورم اللثة: مجدداً نقول إنه بسبب خصائصها المهدئة يمكنك استعمالها للثة. يكفي أن تضعها على المنطقة المصابة.

تخفف من تشنجات الدورة الشهرية وآلامها: إن استعمال الألوة فيرا عن طريق الفم يخفف من آلام الحيض وتشنجاته ويقلل من التعب .

تحارب الانفلونزا: تمتلك الألوة فيرا عدداً كبيراً من المعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية التي تساعد في تقوية الجهاز المناعي وتحمي من الإنفلونزا والكريب.