أخطاء ترتكبينها بشأن نظافة المنطقة الحساسة انتبهي لها

أخطاء عديدة ترتكبينها في العناية بصحتك المهبلية قد تؤذيك، وتتسبب في إصابتك بالعديد من الأمراض. إليك أبرزها وفقاً لاستشاري أمراض النساء الدكتور محمد منير.

1-تعد أبرز الأخطاء التي تقع فيها الكثير من النساء ارتداء القفاز الخاص بالاستحمام : فهو لا يصلح لتدليك تلك المناطق؛ حيث ينشط فيه نمو الميكروبات. فالقفاز يبقى مبتلاً لمدة طويلة مما يزيد من نمو الفطريات عليه. لذا يفضل تغيير القفاز مع كل استخدام أو اللوفة، وهو ما لا نفعله عادة. يفضل غسل تلك المناطق باليد من الأمام إلى الخلف حتى لا نحمل الميكروب من مكان لآخر في هذه المنطقة. كما أنها تتيح نظافة أفضل لمناطق الثنايات.

2- التوقف عن النظافة الزائدة بالدش المهبلي : الحمام العادي صباحا ومساء يكفي لتنظيف تلك المناطق حتى لا يؤثر على الفلور الموضعي لتلك المناطق.. أما استخدام الدش المهبلي فلا داعي له.. فالمهبل نفسه يحتوي على خصائص معينة تجعله ينظف نفسه بنفسه عن طريق توازن الفلور والأحماض. أما استخدام المنظفات من الداخل باستخدام الدش المهبلي فيؤثر على توازن الفلور، ويجعله يفقد خصائصه المضادة للميكروبات ويجعل المهبل أكثر عرضة للإصابة بالفطريات. يمكنك التنظيف من الداخل فقط بعد انتهاء الحيض. أما في الأوقات العادية فيكفي الحمام العادي.

3- الفوط الصحية : تغيير الفوط الصحية كل 4-6 ساعات من الأمور الضرورية. أما في المساء فيمكنك تركها لمدة 8 ساعات، وإن كان الأمر يتطلب التغيير أكثر من ذلك في اليوم الأول للدورة. أما تغييرها بعد ذلك كل ساعة أو ساعتين فيسبب مزيداً من الالتهابات والإصابة بالفطريات.

4-الابتعاد عن الملابس الداخلية الصناعية : إذا كنت عرضة للإصابة بالالتهابات الموضعية في هذه المناطق أو الإصابة بالفطريات. فأنت بحاجة لاستخدام ملابس داخلية من القطن والابتعاد عن الملابس ذات الألياف الصناعية التي تزيد من الإصابة بالطفيليات والتهابات المهبل. ويفضل عدم ارتداء السروال والشرابات «الكولون» اللاصقة بالجسم؛ فهي تزيد من الالتهابات والحكة.

5- عدم استخدام (الواقي) مدة طويلة : حيث يستخدم كواق للملابس الداخلية لامتصاص الإفرازات والتخلص من الإحساس بالبلل. ولكن استخدامه لمدة طويلة يسبب الحكة ونمو الفطريات في هذه المنطقة؛ لذا يفضل عدم استخدامه إلا في حالة زيادة الإفرازات بعد الاباضة مثلاً.