بعيداً عن الماكياج…هذا ما كانت تفعله ليدي ديانا للتخلّص من الهالات السوداء حول عينيها

رغم سنوات على الرحيل، ما تزال أسرار جمالليدي ديانا تهمّنا، ربمّا لأنّ هذه المرأة استطاعت أن تشكّل ظاهرة لا تتكرر في تاريخنا الحديث، وجمالها الفريد شكّل سبباً رئيساً من جعلها إحدى أيقونات الجمال في زمننا. في البحث عن خطواتها الروتينية في العناية بالجمال، وفي كيفية التألق الدائم الذي كانت تظهر به، وجدنا أنّ ديانا لم تكن تستعمل الكونسيلر لإخفاء الهالات السوداء بل طريقة أخرى أسهل وأكثر صحّة.

نتيجة بحث الصور عن مكياج الاميرة ديانا

كانت ليدي ديانا تجد أنّ الحصول على قسط وفير من النوم هو وحده الكفيل في إخفاء الهالات السوداء، والتخلّص من هذه الدوائر الداكنة التي تعد خير مؤشّر على التعب والضغوطات، فالراحة التي يمنحها النوم للجسم والوجه معاً يجعلها تستغني عن استخدام أي أداة ماكياج لن تحقق النتيجة نفسها. وفي هذا السياق نعود بصور الليدي ديانا قبل دخولها الى العائلة الملكيةوالتي تثبت أنها أميرة منذ الولادة.

إضافة إلى ذلك، فإنّ ثقافة ديانا اللافتة في مجال العناية بالجمال، كانت تبعدها عن استعمال أي مستحضر ماكياج بما فيه الكونسيلر في المنطقة المحيطة بالعينين، نظراً لحساسيتها ورقّة سطحها وتأثرّها السريع بأي عامل. من هنا تفادت اللجوء إلى الماكياج لتحسين وضعها، وفضّلت اللجوء إلى النوم العميق والطويل والذي لا يقل عن ثماني أو تسع ساعات.

نتيجة بحث الصور عن مكياج الاميرة ديانا