بعد أن تقرأوا هذه المقالة لن تضعوا أبداً قطع الثلج في مشروباتكم

خلال الأيام الحارة، لا شيء ينعش كمشروب مليء بمكعبات الثلج. لكن مهما كان هذا مغرياً، هذا المشروب يمكن أن يكون خطراً على الصحة. المذنب هنا هو: مكعبات الثلج. موقع Ifarasha يخبركم السبب.

العفونة

تتشكل العفونة غالباً في أوعية الثلج في البراد. هذا يحدث عندما تفتح الثلاجة أو ماكينة الثلج وتغلق بشكل مستمر، لأن الأماكن الرطبة تشجع تكاثر الفطريات والعفونة.
بسبب هذا، تحتوي 10% من مكعبات الثلج على العفونة والفطريات المجهرية Candida Albicans.

البكتيريا

كمية صغيرة جداً من الماء الملوث تكفي لتفسد كل مكعبات الثلج. علاوة على ذلك، كميات صغيرة من الميكروبات يمكن أن تسبب غالباً مشاكل صحية كبيرة. في بعض العينات تم اكتشاف بكتيريا E. coli, listeria, helicobacter pylori.
عندما تحضّرون مكعبات الثلج الخاصة بكم، اغسلوا الوعاء بعد كل استخدام وجففوه قبل إعادة استخدامه، حتى تحدّوا من خطر التلوث.

البراز

كثير من الناس لا يعون مخاطر إهمال النظافة الصحية. في الولايات المتحدة مثلاً، توفي ولد عمره 15 سنة بعد أن التقط عدوى من مكعبات الثلج الملوثة.

إذا كان الشخص الذي يحضر مشروبكم أو يضع الثلج في كوبكم لم يغسل يديه بعد أن ذهب إلى الحمام، ستكونون معرضين لمشاكل صحية خطيرة بدون أن تعوا هذا.