الإصابة بالحروق المنزلية.. إليك أهم العلاجات الطبيعية واحذري وضع الزبدة لهذه الأسباب!

لا شكذ من أغلب النساء تعرضت لحروق سواء في المطبخ، ذلك من خلال وجود العديد من الأجهزة الخطرة مثل الموقد، محمص الخبز، الشواية،… والاصابة بحروق أمر متعب ومؤلم جدا والحروق من طبيعتها انها تستغرق وقتا للشفاء وغالبا تترك ندوب.

_ أول شيء عليك فعله عند الإصابة بحروق هو وضع المنطقة المصابة تحت صنبور المياه الباردة لمدة تتراوح بين 20 دقيقة، احرصي على أن تكون المياه شديدة البرودة وتجنبي وضع مكعبات الثلج على الحرق لأن هذا قد يتسبب في تلف خلايا الجلد.

_ استخدمي منشفة جافة ونظيفة قومي بالتربيت الخفيف على المنطقة المصابة حتى تجف._ ضعي على مكان الحرق جيل ألو فيرا لتهدئته فهو يساعد في علاج الحرق.

_ ابتعدي عن استخدام القطن لأن طبيعته الزغبية قد تسبب الإحتكاك مع الحرق، أيضا تجنبي الضمادات اللاصقة.

_ على مدار اليومين التاليين يمكنك وضع القليل من العسل على مكان الحرق ولفه بقطعة من الشاش الطبي لعدّة ساعات، هذه الطريقة ستقلل من أثر الحرق وتشفيه بسرعة.

_ راقبي جلدك دائما للتأكد من عدم وجود أي إلتهابات أو عدوى، إذا لاحظتي تزايد الإحمرار، الانتفاخ أو التقرحات فيكون من الضروري الإستعانة بطبيب.

_ يُنصح أيضا بوضع عصير البصل على مكان الحرق لفترة من الوقت، ومن ثم غسل المكان بالماء البارد.

_ قومي بتقشير حبّة من البطاطا وغسلها جيّدا، ومن ثم تقطيعها لشرائح عريضة ووضع إحداها على مكان الحرق وهي نيئة، حيث تمنح بدورها الحرق الشفاء وتعمل على إخفاء آثاره من على سطح البشرة.

ومن الأخطاء الشائعة التي تزيد من سوء الوضع، هي وضع الزبدة على الجلد أو الحرق، على الرغم من أنها واحدة من أشهر الوصفات المنزلية لعلاج الحروق إلا أنها في الحقيقة ضارة جدا لأنها قد تسبب إلتهابات لأنها تكوّن طبقة من الدهون فوق الجلد المصاب.