بعد مرور هذا العدد من السنوات على الزواج تطرق الخيانة باب العلاقة!

تطرأ الخيانة الزوجية على حياة أي ثنائي من دون طلب أو استئذان، وتفرض حضورها بينهما نتيجةً لعدة أسباب منها المهمة ومنها التافهة.

من الناحية العلمية، وسعياً وراء استعياب، فهم ودراسة هذه الظاهرة، حاول الخبراء أن يجدوا لها إطاراً ومفهوماً موحداً تحكمه الأرقام والاحصاءات، حتى توصّلوا الى استنتاج عدد سنوات الزواج التي تحدث الخيانة عندها. فماذا وجدوا تحديداً؟

اعتبر المسؤولون عن هذه الدارسة أن الخيانة إجمالاً تحصل بعد سبع سنوات من الزواج، ففي هذه المرحلة بالذات يرخى الروتين ثقله على الحياة الثنائية، وتخفت شرارة الحب والسعادة التي أسست لهذه العلاقة.

في هذا الوقت تحديداً، يلجأ أحد الزوجين الى طرف خارجي ثالث بمحاولةً منه لاعادة الحيوية والاتّقاد العاطفي، وهنا يبدأ خطر زوال الزواج.

في دراستهم، أطلق الخبراء اسم Seven Years Itch على هذه الحالة، أي أنهم شبهوها بالحالة المرضية الجلدية المستعصية التي تطول مدة التعافي منها ويصعب التخلص من أثرها أيضاً.