معلومة صادمة عن ازالة شعر المناطق الحساسة بالشفرة

تلجأ بعض النساء إلى الشفرة لإزالة شعر منطقة البكيني باعتبارها الوسيلة الأسهل والأسرع، ولكن ربما لا يدركن الآثار الجانبية لهذه الطريقة.

هناك مخاطر كثيرة مرتبطة باستخدام الشفرة في هذه المنطقة، ولكن ربما لا تعرفين أنها قد تكون السبب لانتقال عدوى بكتيرية تسبب التهابات شديدة، وقد تتسرب هذه العدوى إلى دخل المهبل، ويعود الأمر إلى استخدام الشفرة أكثر من مرة دون تعقيمها بطريقة مناسبة، فقط تستخدم السيدة الشفرة لإزالة شعر منطقة البكيني ثم تترك في الهواء لتتراكم البكتيريا، ومع إعادة استخدامها تنتقل البكتيريا من سطح الشفرة إلى هذه المنطقة الحساسة.

ولم تتوقف خطوة استخدام الشفرة على العدوى البكتيرية، فحسب بينما إذا كنتِ من المحظوظات اللاتي لم يصبن بهذه العدوى فإن الشفرة حتماً تسبب تهيج الجلد واحمراره، وهو ما يغير لون هذه المنطقة إلى اللون الداكن، وهو أمر مزعج ربما يتطلب منك كثيراً من المجهود والمال لإصلاحه في وقت لاحق، كما أن الشفرة طريقة سريعة لإزالة الشعر لكنها أيضاً طريقة سريعة في إعادة إنبات الشعر؛ لأنها تزيله من السطح وليس من الجذور.

كما أن استخدام الشفرة بطريقة خاطئة قد يتسبب في إصابتكِ بجرح في منطقة البكيني، وهي منطقة شديدة الحساسية لن تلتئم سريعاً.

ويُنصح باستخدام طريقة السكر أو الشمع أو حتى ماكينة إزالة الشعر؛ لأن هذه الطرق تزيل الشعر من الجذور، من ثم ينمو بعد فترة أطول، كما أن هذه الطرق تحد من كثافة الشعر مع تكرار الاستخدام على عكس الشفرة.