إختبري شخصيتكِ: في الصورة حيوانان، فأيهما رأيتِ أولاً؟

هل إستمتعتِ بإجراء تحليل لشخصيتكِ من خلال تحديد ما إن رأيتِ الأسد أو الطائر في الصورة أولاً؟ لن تريدي إذاً تفويت هذا الإختبار المشابه بطبيعته، ولكن الذي يغطّي نواحي أخرى مختلفة من طباعكِ وطريقة تفكيركِ!

أخبرينا عن الحيوان الذي رأيته أولاً في الصورة التالية:

بطّة تنظر صعوداً نحو الجهة اليسرى من الصورة
أرنب يدير ظهره وينظر نحو الجهة اليمنى من الصورة

قارني إجابتكِ بالتحليلات التالية:
في حال رأيتِ البطة أولاً: أنتِ شخصية إندفاعية وعفوية، فقراراتكِ وليدة الساعة ولا تحبين التفكير بها ملياً كي لا تقعي في تردد أو ندم. تعتمدين على حدسكِ وما يمليه عليكِ قلبكِ. ولكن، رغم روحكِ المرحة في معظم الأحيان، قد تختبرين تقلبات مزاجية حادّة وغير متوقعة، ما يسبب حيرة لدى الأشخاص المقربين منكِ، وذلك فيما يتعلّق بكيفية التعامل معكِ. قد تغضبين بسرعة وتخوضين جدالاً مع أحد أصدقائكِ أو عائلتكِ، ولكنكِ سرعان ما تنسين سبب الخلاف، لتسامحينه وكأن شيئاً لم يحدث!

في حال رأيتِ الأرنب أولاً: أنتِ في المقابل شخص رزين، منطقي وعقلاني. لا تقدمين على أي خطوة قبل التفكير بها ملياً ودراسة مختلف تداعياتها. لا تمانعين التقدم ببطء نحو أهدافكِ، طالما أن خطواتكِ مضمونة وخالية من المجازفات أو التهور. واضحة في كلّ شيء تفعلينه، وتتوقعين من الآخرين معاملتكِ بالمثل. فلا تتحملين الكذب والنفاق لأي سبب كان، كما أنكِ لا تدّعين أنكِ مهتمّة لأمر أحد ما إن لم يكن فعلاً مقرباً منكِ ويستحوذ على إهتمامكِ.

فإلى أي حدّ شعرتِ بأن التحليلات الموافقة لإجابتكِ جاءت دقيقة وتشبهكِ فعلاً؟ أخبرينا عن رأيكِ بدقة الإختبار وعن الإجابة التي إخترتها، وقومي بذكر صديقاتكِ ضمن خانة التعليقات ليجربنه أيضاً!