السعادة بانتظار هذه الابراج .. هل برجك من بينها

لم يكشف العام ٢٠١٨ كل أسراره بعد، فالأشهر القليلة التي مرت ليست المعيار لنوعية الحياة التي ستختبرها الأبراج خلال الأشهر المقبلة. بعض الابراج تغيرت حياتها بشكل جذري منذ بداية العام والبعض الاخر ما زالت الامور على ما هي عليه. واقع قد يكون إيجابياً للبعض وقد لا يكون.
ولكن وبعيداً عن التغييرات فإن جميع الابراج من دون إستثناء لا تبحث سوى عن أمر واحد في حياتها.. السعادة. ولكن ولسوء الحظ السعادة لن تكون من نصيب الجميع خلال الأشهر القادمة بل ستكون محصورة بـ ٤ أبراج فقط.
ولكن لا داع للتشاؤم واليأس لان العام المقبل قد يحمل الكثير من السعادة للابراج الاخرى وفي نهاية المطاف السعادة من المفاهيم النسبية وبالتالي ما يجعل برجاً سعيداً قد لا يجعل اخر يشعر بالسعادة.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

الابراج وعدت برج الجوزاء بعام إستثنائي وهو لعله بات يدرك بان الوعد بدأ بالتحقق أو تحقق.. ولكن العام الإستثنائي هذا يحمل المزيد. خلال السنوات الماضية حاول برج الجوزاء الإعتماد على نفسه وتحقيق إستقلاليته ولكن الامر لم ينجح وبالتالي ما انفك يشعر بالتعاسة لعدم قدرته على تحقيق ذلك. ولكن هذا العام إما تمكن الجوزاء من تحقيق ذلك أو انه يخطو الخطوات الاولى على طريق تحقيق الإستقلالية.

سبب إرتباط سعادة الجوزاء بتحقيقه لإستقلاليته تنبع من واقع انه يقدر ويحتاج الى حريته كما انه لا يمكنه أن يعيش حياة يعتمد فيها وبشكل كلي على الاخرين.
الإستقلالية هذه ستزوده بالقوة التي يحتاج اليها لإبعاد كل الشخصيات السامة التي تنغص حياته وبالتالي سيخفف من السلبية في حياته ما يعني المزيد من الإيجابية والسعادة.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

الأسد سيعثر على نفسه وسيتمكن من إثبات مكانته. خلال الفترة المقبلة سيثبت الاسد بانه بالفعل الملك وبأنه يستطيع ان يجعل الامور تسير كما يريدها بالضبط. تجاوز فشل الماضي وكل ما حصل ونغص على البرج حياته اما تم خلال الاشهر القليلة التي مرت من العام ٢٠١٨ أو انها ستتم خلال الاشهر القادمة.

الاسد سيعيش في حاضر جميل ومريح وسيحلم بمستقبل أفضل وأكثر إشراقاً وبالتالي سيشعر بالكثير من الطاقة والأهم من كل هذا سيتعلم كيف يتوقف عن التمسك بالماضي.
وحين يتخلى عن الماضي بكل شوائبه فان حاضره سيصبح أفضل لانه هو شخصياً سيشعر وكأن حملاً ثقيلاً أزيح عن كاهله. الجائزة كبيرة في نهاية العام والاسد يمكنه الحصول عليها شرط أن يبقى عينه عليها ولا يسمح للتفاصيل الصغيرة بتشتيت إنتباهه.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

بشكل عام العام ٢٠١٨ هو عام السلام الداخلي للميزان، وكما هو معروف التناغم والسلام والوئام من الأمور الأساسية التي يحتاج اليها كي يشعر بالسعادة.
الميزان سيجد السعادة لانه وأخيراً سيتعلم الدروس من كل التجارب التي مرت، وبالتالي لن يكرر الاخطاء التي إرتكبها في الماضي. وهكذا المعركة الداخلية الازلية ستنتهي وبالتالي سيجد راحة البال والهدوء والسعادة المطلقة.
الحياة جميلة وسيشعر بها بكل تفاصيلها، كل الامور البسيطة التي كانت بالنسبة للميزان لا أهمية لها سيتمكن واخيراً من رؤية جمالها وروعتها وعليه العثور على السعادة في كل تفصيل في حياته.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

الفرص الجديد بإنتظارك وانت بامس الحاجة لهذه الفرص. الفترة الماضية كانت منهكة على كل الأصعدة، النفسية والعقلية والبدنية. سيكون هناك الكثير من التردد ولكن على القوس عدم الخوف، حين تلوح فرصتك في الافق عليك التمسك بها كما لو كانت حياتك تعتمد عليها.. وهذا هو الواقع. أنت أيها القوس برج متفائل وإيجابي وتحتاج اليهما في حياتك ومؤخراً فقدتهما ما جعلك تتصرف وتقوم ببعض الامور التي لا تتناسب مع شخصيتك وبالتالي اختبرت التعاسة معظم الوقت.
حان الوقت للبدايات الجديدة، صفحة بيضاء ناصعة يمكنك تلوينها بكل الوان حب الحياة والتفاؤل ورسم مستقبلك عليها كما تريده بالضبط.