أي نوع من الحب سيجده برجك في العام 2018؟

الحب سيشق طريقه الى الجميع عاجلاً أم آجلاً، قد يكون حباً قوياً يؤسس لعلاقة يمكنها الاستمرار وبالتالي الارتباط الجدي وقد يكون حباً أقل جدية لا يؤسس لما هو أقوى وإن كان ذلك لا ينتقص من قيمة المشاعر أو يجعلها أقل روعة من أي حب آخر.

فأي نوع من الحب ينتظرك في العام ٢٠١٨ وفق الابراج ؟

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

قد يصعب على الحمل تصديق ما سنقوله بحكم أن السنوات الماضية لم تكن لطيفة معه لناحية العثور على توأم الروح ولكن العام ٢٠١٨ سيكون مختلفاً. في العام الجديد سيجد الحمل نصفه الآخر والحب الذي سيتخبره هو النوع الذي لطالما حلم به وأراده لنفسه.
كل تلك الليالي من الدموع ومحاولات شفاء قلبك المحطم ستصل الى نهايتها. لا مكان للألم أو الوحدة أو الحزن في العام الجديد. حبك الابدي بإنتظارك ايتها المرأة الحمل.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

الحب الذي ينتظرك أيتها المرأة الثور هو حب الحبيب وإخلاص الصديق. الرجل الذي سترتبطين به خلال العام ٢٠١٨ سيكون صديقك المفضل أيضاً والذي سيكون سندك الذي يساعدك على تجاوز كل المشاكل والمحن. قد لا يكون الشخص الذي تتزوجين به ولكنه بالتأكيد سيكون الشخص الذي يمدك بالقوة والذي سيمنحك كل الدعم الذي تحتاجين اليه.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

الحب الذي ستجدينه في العام ٢٠١٨ هو نوع مختلف.. فهو حب لذاتك. واخيراً بعد سنوات طويلة من الشفقة على الذات بسبب الوعود الفارغة التي قدمت لك وبسبب العلاقات التي لم تترك سوى الالم ستجدين نفسك تفكرين بانه حان الوقت لعشق الذات. وهذه خطوة هي أفضل ما يمكن للجوزاء القيام به لان ذلك سيؤكد له بانه يمكنه ان يكون سعيداً بمفرده وبانه لا يحتاج الى رجل في حياته كي يمنحه السعادة.

السرطان 22 يوينو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

سيكون هناك الكثير من المشاعر الجياشة ولكنها لن تكون مشاعر الحب بل ستكون أقرب الى الإفتنان. وهذا ليس بالامر السيء بالنسبة الى السرطان الجدي الذي يبحث دائماً عن العلاقات الجدية التي تؤدي الى الزواج. لذلك النصيحة ايتها المرأة السرطان هي بالاستمتاع بالامر.

برج الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

إنه الحب الذي ظن الأسد بأنه فقده الى الأبد. الأسد سيجد نفسه أمام حب إختبره منذ مدة ولكنه فقده لسبب أو لآخر وظن أن العلاقة إنتهت وأن أمل إسترجاع الحب معدوم. الحب هذا قد يكون حباً قديماً أو حديثاً ولكن سيكون ذلك الحب الذي ترك أثره على الأسد وبالتالي إستراجعه سيكون أفضل ما يحدث له . نصيحة الابراج للاسد هي : تمسك بهذا الحب هذه المرة ولا تتركه يفلت منك.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العام ٢٠١٧ كان مريعاً بكل ما للكمة معنى على الصعيد العاطفي بالنسبة للعذراء ولكن العام ٢٠١٨ سيكون النقيض كلياً. العذراء سيعثر على حب حياته خلال العام الجديد. ما على البرج هذا القيام به هو الخروج والتعرف على أشخاص جدد وعدم القبول بما لا يرتقي الى معاييره.. ولكن بشرط. بما أن معايير العذراء مرتفعة جداً فعليه تخفيضها قليلاً ولكن ليس لدرجة تجعله يقبل بأي شخص كان بل على الاقل الذي يملك جزءاً مقبولاً من الخصال التي يبحث عنها العذراء.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

العام ٢٠١٨ سيوفر للميزان الكثير من الفرص للناحية العاطفية ولكنه لن يجد الحب الا مع حبيب سابق. الميزان أمضى فترة طويلة وهو بمفرده وفجأة العام ٢٠١٨ سيفتح امامه فرص لا تعد ولا تحصى وبما ان الامر سيربك الميزان كلياً فان قلبه سيعود الى حب سابق. وفي حال تمكن الميزان من المسامحة والنسيان فالعلاقة ستعود قوية وستمنح الميزان السعادة التي يبحث عنها.

العقرب 23 أوكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب سيحب الحياة نفسها في العام ٢٠١٨.. العقرب لن يكترث كثيراً للعلاقات الرومانسية لأنه سيجد نفسه في حالة عشق أسمى وتوفر له مشاعر رضا لم يختبرها من قبل. العقرب الذي لطالما صارع شياطينه الداخلية لم يجد فرصة لحب الحياة كما يجب. حسناً في العام الجديد سيكون العقرب في حالة عشق كاملة مع الحياة وبالتالي سيختبر مشاعر السعادة وسيجد نفسه يقوم بمغامرات لم يخطر له يوماً بأنه سيقوم بها.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

سيلتقي القوس بشخص سيكون صديقه المفضل بداية الامر وهذا الشخص سيكون موضع ثقته وسيستمع اليه وسيقدم له النصائح المثالية. ثم سيجد القوس نفسه يقع في حب هذا الشخص شيئاً فشيئاً. القوس لن يفكر بالزواج رغم الحب لانه بالنسبة اليه العلاقة هذه بشكلها الحالي اكثر من كافية.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي وللغرابة سيدخل في علاقات عابرة. الامر هذا يتناقض بشكل كلي مع قناعات الجدي وحتى مع مقاربته للحياة. الجدي لطالما كان في علاقات جدية منذ سنوات طويلة وعليه فهو سيجد كل الراحة في العلاقات العابرة. العلاقات هذه ستكون فترة راحة يستحقها الجدي والتي ستبدل شخصيته بشكل وبآخر بحيث سيصبح اكثر مرحاً.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

ما سنقوله قد يكون خبراً جيداً أو سيئاً لان الامر يعتمد على المشاعر التي ما زال الدلو يحتفظ بها في قلبه. الحب الذي سيختبره الدلو في العام ٢٠١٨ هو حبه الاول. صحيح ان الدلو دخل في علاقات عديدة منذ فشل علاقته تلك ولكن المشاعر لم تختفِ يوماً وذلك الشخص ما زال في عقل وقلب الدلو رغم السنوات. القدر سيضع ذلك الشخص في طريق الدلو مجدداً في العام ٢٠١٨ والمشاعر ستشتعل من تلقاء نفسها مجدداً. ولكن ما سيحدد مسار العلاقة هو حجم الحقد الذي ما زال الدلو يكنه تجاه الشخص الذي حطم قلبه.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

وأخيراً سيجد الحوت توأم روحه.. الحب الذي لن يتخلى عن الحوت والذي لن يحطم قلبه. الابراج تنصح الحوت بالتمسك بهذه الفرصة وعدم السماح لاي شيء بإفسادها. اي ايها الحوت عليك التوقف عن العيش في الماضي وعن المقارنة. يجب تقبل ما يقدمه المستقبل بلا اي محاولات لافساد كل شيء جميل يقدم للحوت.